استثمارات عائلية

استثمارات عائلية

الأربعاء ١٦ / ٠٦ / ٢٠٢١
اقتنصت 10 شركات عائلية سعودية الصدارة، لتكون الأقوى وفقا لقائمة فوربس 2021، بعد تفوقها على منافسيها من حيث حجم الاستثمار في أسواق المال المحلية والعالمية والأصول العقارية، في الوقت الذي يمر القطاع الخاص بحالة من النشاط الاقتصادي وتقديم كل ما لديه من طاقات استثمارية في مجالات مواكبة لإستراتيجية التطوير الاقتصادي. فالتصنيفات ماهي إلا قوة اقتصادية تدفع الشركات إلى الوجهة العالمية لتقديم مزيد من التحفيز الاستثماري، ودعم الناتج المحلي والقومي أيضاً.

في المملكة العربية السعودية، تقوم الشركات العائلية بتقديم سياسات تتواكب مع التقدم المعرفي والتقني، وتسعى لبث صورة مشرقة لتكون مرآة التفاؤل في العمل التنموي، لاعتبار أنها تسهم في نمو عجلة الاقتصاد، فالسعودية تستحوذ على النصيب الأكبر للشركات العائلية في المنطقة العربية، القائمة على تنوع مصادر الدخل، التي لها تاريخ اقتصادي عميق، قائم على مقومات البقاء المستدام دون النظر للوراء، لاسيما أن القوة التاريخية لتلك الشركات تعتمد على الأصول والإيرادات وأداء القطاعات وعُمر الشركة وإرثها وقيمة الأصول في عدد من القطاعات الرئيسية المستثمرة بها، إضافة إلى موظفيها وعددهم.


تحظى الشركات العائلية في جميع دول العالم، بمكانة مهمة حيث تمثل نسبة عالية من إجمالي الشركات حول العالم، حيث تسهم في تطوير الاقتصاد الوطني، لأنها تنمو من إرث عائلي على أكتاف أجيال متعددة، تصل لمرحلة تأسيس كيانات تجارية وصناعية، كما أنها تمر بمراحل تغيير وتطوير، وعلى رغم من قوة مكانتها إلا أنها تواجه تحديات عديدة، وتتمكن من تخطيها لحصولها على ميزات من الجهات المعنية بالشركات العائلية.

وفقاً لدراسات حديثة، فإن الشركات العائلية في السعودية، نسبة كبيرة منها تندرج تحت نوعية الشركات ذات المسؤولية المحدودة، باعتبارها تتماشى قانونياً أكثر مع واقع تركيبة العائلات السعودية، كما تشهد الشركات العائلية في المملكة تطويرا مستمرا من حيث العدد وحجم الاستثمارات ومجال النشاط الرئيسي، كما تسعى تلك الشركات إلى الابتكار والتجديد والتوسع، لبث الاستقرار الاقتصادي، وتطوير البنية التحتية، وتوفير الخدمات اللوجيستية والنقل والاتصالات، مع الإيمان بضرورة الاستدامة، بعيدا عن التحديات التي قد تشكل خطرا على مستقبل الشركات، ولا بد من تخطيها بمعرفة خطط التحول الرقمي والهيكلة، والتأكيد على أن اللوائح والأنظمة الجديدة تراعي خصائص تلك الشركات وطبيعة نشاطها.
المزيد من المقالات
x