اتفاقية لاستثمار المرافق التعليمية بإنشاء مدارس وحضانات

اتفاقية لاستثمار المرافق التعليمية بإنشاء مدارس وحضانات

الثلاثاء ١٥ / ٠٦ / ٢٠٢١
وقعت الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية «مدن» اتفاقية إطارية للشراكة الاستراتيجية مع الشركة المنفذة لمشروعات وزارة التعليم.

وتقضي الاتفاقية بإسناد إدارة استثمار أراض تابعة لـ «مدن» إلى الشركة، لما لها من خبرة كافية في مجال إدارة استثمار المرافق التعليمية في جميع أنحاء المملكة.


وبموجب الاتفاقية، تتولى الشركة، إدارة استثمار الأراضي التي تسند إليها من قبل «مدن»، بالتعاقد مع مستثمرين من أجل إنشاء وتشغيل مرافق تعليمية، على أن يتم ذلك وفقا للمعايير المعمارية والتشغيلية المعتمدة لدى وزارة التعليم.

ومن المتوقع أن تسهم الاتفاقية بزيادة توطين الوظائف في القطاع الصناعي مع الأخذ بالاعتبار ارتفاع سهولة ممارسة الأعمال داخل المدن الصناعية ومواءمة جهود «مدن» في هذا الخصوص.

وأوضح الرئيس التنفيذي لـ «مدن» م. خالد السالم، أن توقيع اتفاقية الشراكة يساهم في تحقيق إستراتيجية «مدن» لتمكين الصناعة والمساهمة في زيادة المحتوى المحلي من خلال تهيئة بيئة متكاملة الخدمات تواكب متطلبات القطاع الخاص وكافة أنواع الاستثمارات المحلية والعالمية ذات القيمة المضافة للاقتصاد الوطني تماشيا مع رؤية السعودية 2030.

وقال إن الاتفاقية ستوفر المزيد من الخدمات والمرافق المهمة والضرورية مثل المدارس، ومراكز الضيافة، وحضانات الأطفال التي تساعد على الاستقرار الوظيفي ودعم الأنشطة الإنتاجية لشركائنا، بالإضافة إلى تمكين الاستثمارات النسائية وتحفيز عمل المرأة بالقطاع الصناعي وفق بيئة عمل إبداعية تضاهي نظيراتها على المستويات الإقليمية والدولية.

وذكر أن الاتفاقية تتسق مع أهداف «مدن» القائمة على خلق الشراكات الناجحة بين القطاعين العام والخاص وتقديم جميع الخدمات والمنتجات التي تهيئ لمجتمع صناعي متكامل ومستدام، ومن ذلك توفير أراض مخصصة للاستثمار وتطوير المرافق والخدمات في مدنها الصناعية، كالبنوك والمرافق الخدمية والمباني والمراكز التجارية والسكنية.

وتفعيلا للاتفاقية، أصدرت «مدن» أمر عمل إلى الشركة من أجل إدارة استثمار إنشاء مرفق تعليمي في المدينة الصناعية الأولى بجدة التي تضم بين جنباتها أكثر من 1.059 عقدا صناعيا وخدميا بين منتج وقائم وتحت الإنشاء والتأسيس.
المزيد من المقالات
x