أمير الشرقية يطلع على برامج تأهيل الشباب السعودي كـ«مدربي طيران»

استقبل رئيس أول أكاديمية للطيران في المملكة

أمير الشرقية يطلع على برامج تأهيل الشباب السعودي كـ«مدربي طيران»

الثلاثاء ١٥ / ٠٦ / ٢٠٢١
اطلع صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، على برنامج التدريب، المنتهي بالتعيين، الذي تنفذه أكاديمية أكسفورد السعودية للطيران، بالاتفاق والمشاركة مع الفرع الرئيسي لأكاديمية أكسفورد في بريطانيا، الذي يتيح للشباب السعودي فرصة العمل في فروع أكسفورد حول العالم كمدربي طيران.

نقل الخبرات


وأشاد سموه، خلال استقباله رئيس مجلس إدارة أكاديمية أكسفورد السعودية للطيران عثمان المطيري، والرئيس التنفيذي للأكاديمية الكابتن لورانس ويد، بمكتب سموه بديوان الإمارة، أمس، بالدور الذي تقوم به الأكاديمية في تأهيل وتمكين الشباب السعودي في عدد من التخصصات المطلوبة للمساهمة في رفع نسب التوطين ونقل الخبرات والتقنية وتوطينها.

رخصة طيار

من ناحيته، قال المطيري: إن أكاديمية أكسفورد السعودية للطيران تقع في مطار الملك فهد بالدمام، وتقدم تدريبا للحصول على رخصة الطيار التجارية، وهي الأكاديمية الوحيدة المرخصة في المملكة من قبل هيئة الطيران المدني تحت قسم 141.

تدريب الجنسين

وأضاف: يعد فرع الأكاديمية بالدمام الفرع الثامن لأكاديمية أكسفورد العريقة صاحبة الخبرة التي تزيد على 80 عامًا في مجال تدريب الطيارين، وتم إنشاء الأكاديمية لتلبية حاجة منطقة الشرق الأوسط من الطيارين المحترفين المؤهلين على أعلى درجات الجودة وتضم الأكاديمية أسطولا من طائرات «الدايموند» يصل عددها إلى 60 طائرة من ذوات المحرك الواحد وذوات المحركين وتعد أول أكاديمية في المملكة تتيح فرصة التدريب لكلا الجنسين على حد سواء.

شكر وتقدير

وقدمت الأكاديمية شكرها وتقديرها لسمو أمير المنطقة الشرقية على دعمه الكبير لما تقدمه من برامج تدريبية تساهم في تأهيل أبناء وبنات الوطن لدعم صناعة الطيران في المملكة.
المزيد من المقالات
x