تفعيل عيادة «المشورة الدوائية» الافتراضية في 7 مستشفيات

تفعيل عيادة «المشورة الدوائية» الافتراضية في 7 مستشفيات

الثلاثاء ١٥ / ٠٦ / ٢٠٢١
فعَّل تجمع الشرقية الصحي عيادات المشورة الدوائية الافتراضية في 7 مستشفيات تابعة له، بمشاركة صيادلة متخصصين لتقديم الاستشارات المتعلقة بأدوية المستفيدين وخططهم العلاجية، ومناقشتها معهم والإجابة عن استفساراتهم كافة عبر الاتصال المرئي، ويأتي ذلك استكمالاً لجهود التجمع في تحقيق أهداف التحول الصحي والصحة الرقمية من خلال برنامج «الطب الاتصالي».

شمل التفعيل مجمع الدمام الطبي ومستشفى القطيف المركزي ومستشفى الجبيل العام والمراكز الصحية التابعة لهم، إضافة لمستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام ومستشفى الولادة والأطفال بالدمام، ومجمع إرادة للصحة النفسية بالدمام ومستشفى العيون التخصصي بالظهران، وخدمت هذه العيادات مستفيدي المنشآت من مرضى ومراجعين، وذلك بتقديم شرح تفصيلي لهم عن كل ما يخص الخطط الدوائية الخاصة بهم.


وذكرت رئيس شؤون الرعاية الصيدلانية ودليل الأدوية بتجمع الشرقية الصحي، د. ندى القضيب: «تستهدف عيادات المشورة الدوائية بشكل أساسي المرضى الذين يُصرف لهم أكثر من أربعة أنواع من الأدوية، والمرضى الذين يستخدمون أدوية عالية الخطورة، إضافةً للمرضى الذين يستخدمون أدوية تخصصية، مثل زارعي الأعضاء ومرضى السرطان، كذلك المرضى الذين يستخدمون أدوية عن طريق الأجهزة مثل البخاخات، ومن يواجهون صعوبة في الانتظام بأخذ الأدوية الخاصة بهم، ويتم تحويل المرضى المعنيين عن طريق الطبيب المشرف على حالة المريض أو الصيدلي أو المريض نفسه إذا كان بحاجة لشرح أو استشارة دوائية».

فيما أكد مدير الرعاية الصيدلانية في تجمع الشرقية الصحي جمعان الزهراني، أن تجمع الشرقية الصحي يسعى لتفعيل عيادات المشورة الدوائية في باقي مستشفيات التجمع، وكذلك لمرضى الرعاية الأولية، وتصبح الخدمة قريبة لكل مستفيد، ومتوفرة في جميع المراكز الصحية، وأن تكون إجراءات التحويل سهلة وسريعة بالتماشي مع تطبيق «وصفتي»، الذي يعتبر مفعلاً في كل مراكز الرعاية الأولية التابعة للتجمع تقريبًا، حيث يتم تحويل المرضى لعيادة المشورة الدوائية الافتراضية المفعلة في المستشفى المرجعي في الشبكة الصحية.

واختتم: «ما كان هذا الإنجاز ليتم دون دعم القائمين على مشروع الطب الافتراضي في التجمع، وتفاعل مسؤولي الرعاية الصيدلانية في المنشآت الصحية، الذين كان لهم دور محوري في نجاح البرنامج».
المزيد من المقالات
x