أسعار الأغذية والنقل تقود التضخم للارتفاع 5.7 %

أسعار الأغذية والنقل تقود التضخم للارتفاع 5.7 %

الثلاثاء ١٥ / ٠٦ / ٢٠٢١
كشفت هيئة الإحصاء عن ارتفاع مؤشر الرقم القياسي لأسعار المستهلك «التضخم» لشهر مايو 2021م بنسبة 5.7 % مقارنة بنظيره من العام الماضي وهو أعلى من شهر أبريل 2021، الذي سجل 5.3 %، مشيرة إلى أن المؤشر لا يزال يعكس زيادة ضريبة القيمة المضافة من 5 % إلى 15 %، التي بدأ تطبيقها في شهر يوليو 2020، ويعزى هذا الارتفاع إلى زيادة أسعار الأغذية والمشروبات بنسبة 7.4 %، وأسعار النقل بنسبة 19.3 %. وقال تقرير صادر عن الهيئة: إن قسم الأغذية والمشروبات سجل ارتفاعا بنسبة 7.4 % متأثرا بارتفاع أسعار الأغذية بنسبة 7.3 %، التي تأثرت بدورها بارتفاع أسعار اللحوم والدواجن بنسبة 6.8 %، وأسعار الخضراوات بنسبة 6.7 %، وكان لارتفاع هذا القسم تأثير كبير في ارتفاع التضخم السنوي نظرا لثقله في المؤشر.

وأضاف التقرير إن قسم النقل سجل ارتفاعا بنسبة 19.3 % متأثرا بارتفاع أسعار شراء المركبات بنسبة 8.7 %، فيما سجََّل قسم التبغ ارتفاعا بلغت نسبته 13.3 % متأثرا بارتفاع أسعار السجائر بنسبة 14.3 %، بينما سجََّل قسم الاتصالات ارتفاعا بلغت نسبته 13.5 % متأثرا بارتفاع أسعار خدمات الهاتف والفاكس بنسبة 15.4 %. وأشار التقرير إلى أن قسم تأثيث وتجهيزات المنزل سجل ارتفاعا بنسبة 8.1 % متأثرا بارتفاع أسعار الأثاث والسجاد وأغطية الأرضيات بنسبة 10.9 %، فيما سجََّل قسم السلع والخدمات الشخصية المتنوعة ارتفاعا بنسبة 5.1 % متأثرا بارتفاع أسعار المجوهرات والساعات بأنواعها والتحف الثمينة بنسبة 14.4%، في حين سجل قسم التعليم انخفاضا بنسبة 9.1 % متأثرا بانخفاضات في أسعار التعليم ما قبل الابتدائي والابتدائي بنسبة 14.3 %، والتعليم المتوسط والثانوي بنسبة 11 %، وكذلك سجَّل قسم السكن والمياه والكهرباء والغاز وأنواع وقود أخرى انخفاضا بنسبة 2.6 % متأثرا بانخفاض أسعار إيجارات السكن بنسبة 3.8 %.


من ناحية أخرى، ارتفع مؤشر الرقم القياسي لأسعار الجملة لشهر مايو 2021، بنسبة 17.5 %، مقارنة بنظيره من العام الماضي، وهو أعلى من المعدل في شهر أبريل 2021م؛ الذي سجل 13.2 %، فيما جاء ارتفاع المؤشر بشكل رئيس بسبب ارتفاع أسعار السلع الأخرى القابلة للنقل بنسبة 22.5 %؛ وذلك نظرا لثقلها في المؤشر، بالإضافة إلى التأثير العام لرفع ضريبة القيمة المضافة من 5 % إلى 15 %.

ووفقا لتقرير أسعار الجملة الصادر عن هيئة الإحصاء، سجل باب السلع الأخرى القابلة للنقل أكبر زيادة في أسعار الجملة بنسبة 22 % خلال الإثني عشر شهرا الماضية حتى شهر مايو 2021، فيما يرجع ذلك إلى ارتفاع أسعار المواد الكيميائية الأساسية بنسبة 38.4 %، إضافة إلى ارتفاع أسعار المنتجات النفطية المكررة بنسبة 29.9 %، وذلك لثقلها في المؤشر.

وبحسب التقرير سجل باب المنتجات المعدنية والآلات والمعدات ارتفاعا بنسبة 18.1 % نتيجة لارتفاع أسعار الفلزات القاعدية بنسبة 35.6 %، وارتفاع أسعار معدات النقل بنسبة 11.7 %، في حين سجل باب المنتجات الغذائية والمشروبات والتبغ والمنسوجات ارتفاعا بنسبة 10.1 % نتيجة لارتفاع أسعار منتجات طواحين الحبوب والنشاء والمنتجات الغذائية الأخرى بنسبة 9.6 %، وارتفاع أسعار منتجات اللحوم والأسماك والفواكه والخضراوات والزيوت والدهون بنسبة 12.5 %.
المزيد من المقالات
x