جدعنة

جدعنة

الثلاثاء ١٥ / ٠٦ / ٢٠٢١
ما حكم هذا الفعل؟

جائز ويجب أن نتخلص من ثقافة التحريم التي خنقتنا، كل شيء حرام! حرام! ومن وجهة نظري المتواضعة أن علينا أن نفتح عقولنا وقلوبنا بدلاً من التشدد والانغلاق.


لا مشكلة! ولكن هل عندك علم شرعي طال عمرك؟ وما الدليل على هذه الإباحة غير موضوع ثقافة التحريم وفتح القلوب والعقول؟

لا ما عندي علم شرعي! ولكن «جدعنة»!

ما توقعاتك للحركة الفكرية في المستقبل القريب والبعيد؟

أرى أنها تسير بغير هدى ويجب أن تضبط ويحدد مسارها، وأن يكون لدينا مشروع نهضوي أعمل عليه في هذه الأيام!

تمام! هل عندك دراسة علمية للحركة الفكرية حكمت من خلالها؟ وعلى أي أساس ستبني مشروعك النهضوي الكريم!

القراءة تركتها من مدة فليس هناك ما يجذب، أما أسس مشروعي النهضوي فهو «الجدعنة».

ما توقعاتك للدوري الرياضي العام القادم؟

أتوقع إيقاف جميع الحكام لأن لديهم أخطاء متراكمة، وأتوقع إيقاف جميع الفريق إلا فريقًا واحدًا!

على أي أساس بنيت هذا التحليل الخطير؟

«جدعنة» الله يسلمك.

جماعة «جدعنة» تراهم في كل مجال، وفي كل تطبيق يحللون ويتوقعون ويصدرون أحكاماً لا تقبل النقاش، والحقيقة أني لا ألومهم كثيراً فقد وجدوا مجالاً للظهور وهم يسعون للظهور ولا يملكون غير قلة الحياء فظهروا، ولكن اللوم الحقيقي يقع علينا نحن، فنحن جماهيرهم عرفنا أو لم نعرف، فنحن من يتابعهم وينشر «جدعنتهم» ولو متابعة للترويح، أو معالجةً ونقداً.

عندما تغض المجتمعات الطرف يظهر أصحاب «الجدعنة»، وقد يصبحون قدوة مع مرور الوقت، وفي هذا دمارٌ للبشرية، خصوصاً أنها أصبحت ظاهرة عالمية مع شديد الأسف.

ما دامت ظاهرة عالمية لنستسلم ونسلم الأمر لله رب العالمين!

ولكن مجتمعنا بدينه وقيمه ليس كغيره، فهو مجتمع ريادي يجب أن يلفظ الخبث على الدوام، ليس من أجله فقط بل من أجل العالم أجمع.

@shlash2020
المزيد من المقالات
x