الأسود ..زئير البداية

هولندا تحبط ريمونتادا أوكرانيا..و النمسا تفك الحظر

الأسود ..زئير البداية

الاثنين ١٤ / ٠٦ / ٢٠٢١
-1-

نجح رحيم سترلينج أخيرا في تسجيل هدف في بطولة كبرى عندما منح إنجلترا فوزا مستحقا 1-صفر على كرواتيا باستاد ويمبلي، لتستهل مشاركتها في بطولة أوروبا لكرة القدم بانتصار لأول مرة في تسع مشاركات.


وأمام 22500 متفرج وهو ما يمثل 25 بالمئة من سعة استاد ويمبلي بدأت إنجلترا بنية واضحة للفوز وأجبرت كرواتيا على العودة للدفاع. وهز سترلينج، الشباك في الدقيقة 57 بعد عمل رائع من كالفين فيليبس لينهي صيامه الشخصي في آخر ثلاث مشاركات لإنجلترا في بطولات كبرى.

واحتفل سترلينج بهدفه الأول في بطولة كبرى وكان يجب على هاري كين أن يضيف هدفا ثانيا لإنجلترا بعد 13 دقيقة لاحقة لكنه سدد فوق العارضة.

ووضع منتخب النمسا حدا لسوء الحظ الذي لازمه في مسيرته بكأس الأمم الأوروبية لكرة القدم، بعدما حقق انتصاره الأول في تاريخه بالبطولة القارية، عقب فوزه الثمين 3 / 1 على مقدونيا الشمالية في أولى مباريات المنتخبين بالمجموعة الثالثة من مرحلة المجموعات لـ(يورو 2020).

وفي العاصمة الرومانية بوخارست، بادر منتخب النمسا بالتسجيل عبر لاعبه شتيفان لاينر في الدقيقة 18، ليحتفل بهدفه برفع قميص نجم المنتخب الدنماركي كريستيان إريكسن الذى تعرض لأزمة قلبية خلال مباراة منتخب بلاده ضد فنلندا.

وسرعان ما سجل النجم المخضرم جوران بانديف هدف التعادل لمقدونيا الشمالية في الدقيقة 28، محرزا أول هدف لبلاده في ظهورها الأول بالمسابقة.

وعاد المنتخب النمساوي للتقدم من جديد، بعدما سجل ميكائيل جريجوريتش الهدف الثاني في الدقيقة 87، فيما تكفل (البديل) ماركو أرناوتوفيتش بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة90.

بهذا الفوز، حقق منتخب النمسا انتصاره الأول في تاريخه بأمم أوروبا، بعدما فشل في تحقيق أي فوز خلال مبارياته الست التي خاضها في مشاركتيه السابقتين في نسختي المسابقة عامي 2008 و2016.

ولم يحقق منتخب النمسا الانتصار في أي بطولة كبرى، منذ 31 عاما عندما فاز على منتخب الولايات المتحدة في كأس العالم بإيطاليا عام1990 .

وعادت هولندا بقوة إلى البطولات الكبرى عندما انتزعت فوزا مثيرا 3-2 على أوكرانيا في بطولة أوروبا لكرة القدم بعدما بدا أنها فرطت في تفوقها بهدفين.

وهز المدافع دينزل دمفريس الشباك بهدف الفوز قبل خمس دقائق من النهاية بعدما انتفضت أوكرانيا لتعدل النتيجة بفضل هدف مذهل من أندريه يارمولنكو وضربة رأس من رومان يارمتشوك.

وسيطرت هولندا على فترات طويلة من المباراة المثيرة في المجموعة الثالثة واستحقت التقدم في الدقيقة 52 عندما تابع القائد جورجينيو فينالدم كرة مرتدة من الحارس وبعد ذلك بست دقائق عزز المهاجم فاوت فيجهورست من تقدم فريق المدرب رونالد دي بور.

وأهدر دمفريس فرصة خطيرة لافتتاح التسجيل قرب نهاية الشوط الأول لكنه عوض ذلك بهدف الفوز بمساعدة من الحارس جورجي بوشان الذي أخطأ في التعامل مع الكرة.
المزيد من المقالات
x