«حج وقائي».. 1.5 متر تباعدا جسديا وجمرات معقمة وحافلات بنصف طاقتها

معايير صحية وخدمات وفق أعلى مستوى في «موسم 42»

«حج وقائي».. 1.5 متر تباعدا جسديا وجمرات معقمة وحافلات بنصف طاقتها

بدأت وزارة الحج والعمرة، أمس، استقبال طلبات الراغبين في أداء حج هذا العام عبر بوابتها الإلكترونية في المرحلة الأولى للراغبين بالتسجيل، ويستمر حتى الساعة 10:00م من يوم الأربعاء 13 ذي القعدة 1442هـ.

وأوضحت الوزارة أن الحجز وشراء الباقات سيبدأ في الساعة الواحدة ظهرا من يوم الجمعة 15 ذي القعدة 1442هـ، وسيتاح التسجيل في المسار الإلكتروني للحجاج على مرحلتين، حتى لا يكون هناك ضغط كبير على عملية التسجيل.


وأشارت إلى أن هناك معايير لترتيب الأولوية من ضمنها أن يكون المتقدم لم يسبق له الحج مطلقا، ومراعاة السن تنازليا ابتداء بمن هم في عمر 65 سنة وأكثر ونزولا حتى سن الـ 18، محددة 3 باقات فقط في حج هذا العام 1442هـ، وستكون الباقة الأولى للضيافة المميزة «أبراج» بسعر 16.560 ريالا غير شاملة ضريبة القيمة المضافة، أما الباقة الثانية ضيافة مميزة «مخيمات» وسعرها 14.300 ريال غير شاملة ضريبة القيمة المضافة، والباقة الثالثة باقة الضيافة «مخيمات» بسعر 12.113 ريالا غير شاملة ضريبة القيمة المضافة.

ضوابط وشروط

واشترطت وزارة الحج والعمرة لتمكين الراغبين من أداء فريضة الحج ضرورة خلو المرشحين من الأمراض المزمنة الحادة مع إحضار تقرير طبي يثبت أنهم في حالة صحية جيدة بالإضافة إلى حالة الراغب في التصريح عبر تطبيق توكلنا (محصن - محصن جرعة أولى - محصن متعافى)، وأن يكون المتقدم في الفئة العمرية ما بين 18 و65 سنة.

وأشارت إلى أن منافذ الوصول المعتمدة لحجاج الداخل تتأكد من كافة الوثائق الصحية مع مراجعة والتحقق من شهادات التطعيم وإجراء الفرز البصري، كما ستقدم خلال المنافذ الرسائل التوعوية اللازمة، وسيتم تفويج الحجاج ضمن مسارات مخصصة لمنطقة النقل عن طريق الحافلات فقط مع تطبيق الإجراءات الوقائية من التباعد وارتداء الكمامات وتعقيم الأيدي.

خدمات الإعاشة

وتابعت الوزارة أن إجراءات مقرات السكن ستشمل تطبيق إجراءات الفرز البصري والحراري عند الدخول لمقرات سكن الحجاج وعند تنقلهم وتخصيص مقرات سكن الحجاج «الفنادق بمكة المكرمة والمدينة المنورة على أن تكون مطابقة للاشتراطات المطلوبة من وزارة السياحة ووزارة الحج والعمرة والجهات الأخرى المعنية بمراقبة سكن الحجاج»، مع مراعاة تطبيق الإجراءات الكفيلة بمنع الزحام داخل الغرف وتوفير خدمات الإعاشة لكل حاج في غرفته دون الحاجة للتجمع في صالات الطعام ومنع البوفيهات المفتوحة، وتطبيق آلية المرشد الصحي «القائد الصحي من الجهة المعنية طيلة فترة تواجد الحاج بمناطق الحج وخلال تنقلاته لضمان تطبيق السلوكيات والإجراءات الوقائية».

وأضافت الوزارة إن الإجراءات التي ستتوافر في العمائر السكنية والخيام ستشمل تطهير كافة حقائب النزلاء وعربة نقل الحقائب بشكل دوري وتخصيص عامل لتولي ذلك وتخصيص حراس أمن لتنظيم خروج الحجاج حسب الوقت المخصص لهم، والالتزام ببروتوكولات التباعد والاشتراطات الصحية والتغذية بما لا يزيد على 50 شخصا في الفراغ.

الانتقال إلى عرفات

وبينت الوزارة أن الانتقال إلى عرفات سيكون عبر تحديد حافلة لكل مجموعة ورقم مقعد مخصص لكل حاج خلال رحلة الحج كاملة مع متابعة تحقيق الإجراءات الاحترازية عند الصعود والنزول من الحافلات وعدم السماح للحجاج بالوقوف خلال الرحلة، كما سيتم إيقاف العمل بالحافلة لحين التطهير الكامل في حال تأكيد إصابة أحد الركاب بمرض «كوفيد 19»، مبينة عدم تجاوز عدد الركاب 50 % من إجمالي الطاقة الاستيعابية للحافلة، وترك مقعد فارغ على الأقل بين كل راكب والآخر.

وأضافت إن يوم عرفة والمبيت في مزدلفة سيلتزم الحجاج فيه، بالإقامة والتجول في الأماكن داخل النطاق المخصص من قبل المنظم كما يمنع التجمعات والحفاظ على التباعد الاجتماعي، ويجب ألا تقل المسافة بين الحجاج عن 1.5 متر.

رمي الجمرات

وأشارت إلى أنه سيتم تزويد الحجاج بحصى بأكياس مغلفة ومعقمة من قبل الجهة المنظمة، كما سيوضع جدول خاص في تفويج الحجاج لمنشأة الجمرات حسب الطاقة الاستيعابية بما يضمن مسافة متر ونصف المتر على الأقل بين الأفراد وحسب الوقت المخصص الذي تم حجزه مسبقا لكل فوج.

كاميرات حرارية

وبينت الوزارة عن توفير كاميرات حرارية لقياس درجة الحرارة عند المداخل وفي حال وجود ارتفاع في درجات الحرارة أو اشتباه يتم منعهم من الدخول وتحويلهم إلى المختصين في وزارة الصحة، كما سيتم رفع السجاد في جميع المصليات والصلاة على الرخام والاقتصار على ملصقات أرضية واضحة لتحديد مواقع المصلين مع تحقيق التباعد الجسدي «1.5 متر تقريبا»، مع تقديم الخدمات بطريقة تحقق الاشتراطات الصحية في المواضئ وتوفير المعقمات وإلغاء الكراسي للصلاة باستثناء الكراسي الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة واستمرار رفع المصاحف وجوالين وترامس ومشربيات ماء زمزم، واستمرار منع دخول الأطعمة للحرمين الشريفين.

المزيد من المقالات
x