محصول الرطب «آمن» من موجات الغبار

توجيهات بمتابعة مراحل طور البسر وعدم التعرض للحرارة

محصول الرطب «آمن» من موجات الغبار

الاثنين ١٤ / ٠٦ / ٢٠٢١
شددت أمانة محافظة الأحساء على منع بيع محصول «الرطب» في الصناديق الخشبية، مُهيبةً بالمواطنين والمقيمين بشراء المحصول المُعبأ في العبوات الكرتونية بوزن «2،1 كيلو جرام»، مؤكدة أن دورها الرقابي والإشرافي يتمثل في متابعة ذلك في النطاق العمراني فقط.

عرض وطلب


وأشار المتحدث الرسمي للأمانة خالد بووشل، إلى أن حصر بيع محصول الرطب عبر العبوات الكرتونية المخصصة لذلك، والمُصممة بما يتوافق مع العرض والطلب، مبينا أن ذلك يأتي انطلاقاً من أهداف توعية المزارعين والباعة بضرورة المحافظة على وزن وحجم ثابت لهذا المحصول المهم محلياً بعبوات ذات تصميم جيد تحفظ المحصول ويمكن تخزينها، إضافةً إلى حفظ حقوق المستهلكين ومكافحة الغش التجاري بالأوزان والأسعار وجودة المحصول.

أضرار بيئيةوأوضح أن منع بيع المحصول في الصناديق الخشبية لما لها من أضرار بيئية وصحية على المستهلك والمظهر العام، بالإضافة إلى أن تخزينها غالباً يكون عبر طرق غير سليمة وفي ظروف تتعرض من خلالها إلى اكتساب الجراثيم والميكروبات.

مراقبة التطور

وفي سياق آخر، طمأن مدير مدينة الملك عبدالله للتمور عضو لجنة التنمية الزراعية بغرفة الأحساء وعضو مجلس إدارة مركز التميز البحثي للنخيل م. محمد السماعيل، جميع المزارعين والمهتمين بالنخيل وإنتاج التمور بالأحساء بأن الفترة الحالية التي تشهدها الأحساء ومزارعها من موجات الغبار، لا تؤثر على ثمر النخيل من بدايات إنتاج الرطب، مع ضرورة عناية المزارعين بعمليات مراقبة مراحل تطور ثمرة النخيل خلال الفترات الماضية، بما تمليه برامج مكافحة حلم الغبار المعتمدة لدى وزارة البيئة والمياه والزراعة.

تأثير مباشروأوضح السماعيل لـ«اليوم» أن الفترة الحالية الغبارية وسط اشتداد حرارة الصيف، لا يوجد تأثير مباشر أو سلبي بشكل واضح على مراحل إنتاج محصول النخيل، حتى في المناطق والمواقع الزراعية المكشوفة، مطالبا المزارعين بمتابعة مراحل طور البسر وعدم التعرض للحرارة واللفحات الحرارية، بحيث يتم التصدي لها بوضع مصدات للرياح القوية، خصوصا في فترة الجفاف، مؤكدا أن الوقاية ستساهم بالحصول على محصول من التمور بجودة عالية.

أنواع مبكرةوقال: الفترة الحالية بدأت المزارع بجني محصول «الرطب» لهذا العام بظهور النوع الأول وهو الطيار، ونظرا لاشتداد حرارة الصيف، من المتوقع خلال الأيام القادمة يتم قطف تباشير الأنواع المبكرة من رطب المجناز والغر ومن ثم تتبعها بقية الأصناف، والفواكه الصيفية الأحسائية العنب والتين والليمون، وكذلك البطيخ الحساوي.

نسيج عنكبوتييذكر أن حلم الغبار «الغفار» من أخطر آفات نخيل التمر التي تهاجم الثمار، وتسبب خسائر كبيرة في حالة إهمالها وتصبح غير صالحة للاستهلاك، والحلم بصفة عامة هو آفة صغيرة جدا لا ترى بالعين المجردة طوله أقل من 4.0 ملم جسمها بيضاوي الشكل وله أربعة أزواج من الأرجل وتضع الأنثى حوالي 50 بيضة على الثمار والأوراق، ويكمل الحلم دورة حياته صيفا في حوالي 12 يوماً بينما تصل إلى 50 يوما شتاءً، ويفرز الحلم نسيجا عنكبوتيا حول الثمار والشماريخ وتلصق به حبيب الغبار شكل الإصابة.
المزيد من المقالات
x