لقاح «استرازينيكا» المعدل فعال مع السلالات المتحورة

لقاح «استرازينيكا» المعدل فعال مع السلالات المتحورة

الاحد ١٣ / ٠٦ / ٢٠٢١
1077 إصابة بكورونا.. و906 متعافين

أوضح مختصون أن الكثير من الدراسات العالمية أثبتت فاعلية لقاح استرازينيكا المعدل ضد السلالات والتحورات الجديدة لفيروس كورونا، مشيرين إلى أنه يساهم في إعطاء مناعة أقوى وأطول ضد الفيروس المتحور.


مناعة أقوى

وقال طبيب زمالة الأمراض المعدية بمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض، د. عليان آل عليان إن الكثير من مراكز الأبحاث أجرت دراسات على طبيعة المرض وإيجاد الحلول المناسبة له، ولعل من أبرز الفوائد لهذه الدراسات هي الوصول إلى لقاحات كورونا والتي ساعدت في كبح انتشار المرض ومنع المضاعفات الشديدة المصاحبة له، ومع ظهور الكثير من السلالات والتحورات الجديدة لهذا الفيروس في الفترة الأخيرة، وأثبتت الكثير من الدراسات فاعلية اللقاحات المنتشرة حاليا باختلاف أنواعها ضد هذه السلالات ولعل من آخرها دراسة نشرت في الأيام القليلة الماضية والتي تدعم نظرية أن اللقاح المعدل من لقاح استرازينيكا قد يساهم في إعطاء مناعة أقوى وأطول ضد فيروس كورونا المتحور.

الأجسام المضادة

وذكرت الأستاذ المساعد، استشاري طب الأسرة بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل د. ملاك الشمري أن اللقاحات الحالية والمعدلة المعتمدة في المملكة أثبتت كفاءتها في منع الإصابة بالسلالات المتحورة، وأظهرت النتائج المبدئية للكثير من الدراسات المنشورة في مجلات علمية معتمدة أن مستويات الأجسام المضادة للفيروس المتحور من سلاسة بيتا ودلتا والتي انتشرت في جنوب أفريقيا والهند «مبشرة»، إضافة إلى فعاليتها ضد السلالة الأصلية للفيروس.

وقالت إن اللقاحات تعزز المناعة بشكل كبير وتمنع -بإذن الله- الإصابة الخطيرة والموجبة للعناية الطبية.

مأمونية وقوة

وأوضحت استشاري الأمراض الباطنية

د. عائشة العصيل أن اللقاحات واجهت الكثير من التحديات منها ظهور السلالات المتحورة الجديدة، التي كانت مقلقة للعلماء، خصوصا أنها كانت سريعة الانتشار، ولها أثر أخطر على الرئتين والجهاز التنفسي، لكن -ولله الحمد- أظهرت الدراسات الأولية للقاح استرازينيكا المعدل أنه فعال حتى مع السلالات المتحورة وقد تمت الدراسة بشكل دقيق وعلى مستوى معامل الفيروسات والجينات والتحورات وهذا دليل جديد على نجاحه ومأمونيته والحد من انتشار الفيروس.

مستجدات الفيروسإلى ذلك، سجلت وزارة الصحة، أمس، 1077 حالة مؤكدة، وتعافي 906 حالة، فيما بلغ عدد الحالات النشطة 10276 حالة منها 1562 حالة حرجة. وبيّنت الإحصائية أن إجمالي عدد الإصابات في المملكة بلغ 464780 حالة، فيما بلغ عدد حالات التعافي 446960 حالة، وفيما يخص الوفيات فقد تم تسجيل 16 حالة ليصل الإجمالي إلى 7553 حالة، بينما بلغت جرعات اللقاح إلى 15582558 جرعة. وحثت الوزارة الجميع على المبادرة بالتسجيل في تطبيق «صحتي» للحصول على لقاح كورونا حفاظًا على صحة وسلامة جميع أفراد المجتمع، مشددةً على الالتزام بالإجراءات الاحترازية وتطبيق التباعد الاجتماعي للحد من انتشار فيروس كورونا. ونصحت الجميع بالتواصل مع مركز 937 للاستشارات والاستفسارات على مدار الساعة، والحصول على المعلومات الصحية والخدمات ومعرفة مستجدات الفيروس.

المزيد من المقالات
x