أنظمة إلكترونية تضمن سلامة التصاريح وعدم تزويرها

أنظمة إلكترونية تضمن سلامة التصاريح وعدم تزويرها

قال وزير الصحة د. توفيق الربيعة: إننا نحرص على متابعة جميع التطورات لفيروس كورونا على مستوى العالم، خاصة ما يتعلق بظهور الحالات المتحورة منه، مما أضاف تحديًا جديدًا، مشيرًا إلى أن المملكة عملت من خلال هيئة الصحة العامة ومركز طب الحشود على تطوير بروتوكولات خاصة في الحج لضمان سلامة الحجاج، وأن يكونوا بسلام وأمان.

وأكد -خلال المؤتمر الصحفي أمس- أن المملكة تمتلك خبرات واسعة للتعامل مع الأوبئة وسلامة الحجاج من خلال سنوات طويلة في الحج، وكل عام هناك استعدادات مكثفة لضمان سلامة الحج، ومن بروتوكولات حج هذا العام اقتصاره على الفئات العمرية من 18 إلى 65 عامًا للحاصلين على اللقاح ولا يعانون أمراضًا مزمنة وفي صحة جيدة، وفق الضوابط والآليات المتبعة في المملكة لفئات التحصين «محصن، أو محصن أكمل جرعة واحدة وأمضى 14 يومًا، أو محصن متعافٍ من الإصابة» وأيضًا تحصين جميع العاملين في الحج.


وبيَّن «الربيعة» أن اقتصار حج هذا العام على الداخل يعود لأن العالم لا يزال يعاني الجائحة، مع وجود تحديات تواجه الكثير من الدول، من بينها توفير اللقاحات وتزايد الحالات وظهور متحورات قد تتسبب في مشاكل صحية.

وأشار إلى أن الحج سيكون عبر أنظمة إلكترونية تضمن سلامة التصاريح وعدم تزويرها ولجميع تحركات الحجاج.
المزيد من المقالات
x