أنظمة إلكترونية تضمن سلامة التصاريح من التزويرنموذج عمل يتوافق مع أعلى معايير الاشتراطات الصحية

أنظمة إلكترونية تضمن سلامة التصاريح من التزويرنموذج عمل يتوافق مع أعلى معايير الاشتراطات الصحية

السبت ١٢ / ٠٦ / ٢٠٢١
قال نائب وزير الحج والعمرة د. عبدالفتاح مشاط، إن الجهات المختصة - صحيًّا وتنظيميًّا - عملت على المتابعة الدقيقة للوضع الصحي العالمي في ضوء ما يشهده العالم أجمع من استمرار تطورات جائحة فيروس كورونا، ومدى تقدم دول العالم في تحصين مواطنيها والمقيمين فيها، وعدد الإصابات، لافتا إلى أن الجهات المعنية في المملكة درست جميع المؤشرات بكل دقة ليكون هناك نموذج عمل للحج يتوافق مع أعلى معايير الاشتراطات الصحية لهذا العام.

وأضاف «مشاط» في المؤتمر الصحفي الذي عقد، أمس، بمشاركة وزير الصحة د.توفيق الربيعة: إن الجهات المعنية رأت أن يكون العدد مقننا بواقع 60 ألف حاج بما يتناسب مع نموذج العمل في الحج ويحافظ على السلامة العامة للجميع، مشيرا إلى أن الخطة التنفيذية التي وضعتها الوزارة مع كافة الجهات المعنية تتضمن مواقع للحجر إن كان هناك حالات خاصة بالعزل الصحي وبروتوكولات صحية مشددة على الجميع.


وأشار «مشاط» إلى أن الوزارة ستتيح من خلال المسار الإلكتروني للحجاج، ما يضمن أداء الشعائر في صحة وأمن وسلامة، مع الالتزام بالضوابط التنظيمية والمعايير الصحية والمتطلبات الأمنية في جميع مراحل أداء الفريضة، وستكون متاحة لجميع الجنسيات على البوابة الإلكترونية والاشتراطات معلنة للجميع، والأولوية لمن لم يسبق له الحج، وفيما يخص الجهات الحكومية العاملة في الحج فستكون جاهزة مسبقا وفق خطط معينة.

وأوضح «مشاط» أن وزارة الحج والعمرة ستعلن عبر بوابتها الإلكترونية ومنصات التواصل آليات التسجيل للراغبين بالحج من المواطنين والمقيمين، وستتضمن اشتراطات محددة، تضمن سلامة الجميع. وأبان أن الجهات المختصة عملت على دراسة جميع المؤشرات بكل دقة؛ ليكون نموذج الحج متوافقا مع أعلى معايير الاشتراطات الصحية، حرصا على سلامة الحجيج، ولضمان تأدية المناسك بسهولة ويسر، وشدد على أن المملكة لن تدخر جهدا في توفير الرعاية الكاملة لضيوف الرحمن.

وأكد أن المملكة اتخذت إجراءات دقيقة من أجل ضمان تأدية مناسك الحج وتيسيرها وفق نموذجٍ أمثل، في ظل المستجدات المتسارعة المصاحبة لذلك الوباء، إذ عملت الجهات المختصة بدراسة جميع المؤشرات، ومن بينها استمرار الوباء في عدد من الدول، وزيادة عدد الإصابات في دول أخرى، فضلا عن الاستجابة للتحذيرات من خطورة ازدياد وتفشي الوباء، وتم اتاحة إتاحة التسجيل للراغبين في أداء مناسك الحج لعام 1442هـ للمواطنين والمقيمين داخل المملكة فقط وذلك لتحقيق سلامة الحجاج، وامتثالاً لمقاصد الشريعة الإسلامية في حفظ النفس، مشيرا إلى أن الوزارة أبلغت الجهات المختصة في الدول الإسلامية عن مضامين القرار وكان هناك تفهم كبير من الجميع لاستشعارهم بحجم المسئولية لمكافحة.
المزيد من المقالات
x