«البيئة» تحقق في نفوق 100 رأس غنم بحفر الباطن

تجاوب الجهات المختصة أنقذ المزارع المجاورة من كارثة بيئية

«البيئة» تحقق في نفوق 100 رأس غنم بحفر الباطن

تعرض مواطن مربٍ للماشية إلى خسائر تجاوزت الـ 400 ألف ريال سعودي، نتيجة نفوق 100 رأس من الأغنام وعدد من الإبل، عقب شرائه أعلافا من مصنع بالمنطقة الشمالية، ما أوصل الأمر إلى كارثة تهدد البيئة والمزارع المحيطة، لولا تدخل الجهات المختصة لرفع الحيوانات النافقة والحد من أضرارها.

سجل تجاري


وأوضح صاحب الغنم والإبل النافقة المواطن خالد العبدالكريم، أنه لم يحصل على دعم مربي المواشي لوجود سجل تجاري خاص بمؤسسة زراعية لإقامة مشتل تطوعي للنباتات والأشجار البيئية يقدمها كمبادرة وخدمة مجتمعية، وذلك بالتعاون والإشراف مع فرع وزارة الزراعة.

بدائل متاحة

وأشار إلى أنه بعد رفع الدعم عن الأعلاف والشعير أصبح الأمر عناء على جميع المربين في الاستمرار بشراء الأعلاف بـ 64 إلى 65 ريالا للكيس مع ندرة المعروض بالسوق، مما اضطر أغلب المربين للبحث عن البدائل المتاحة أو المتوافرة للتقليل من العبء المادي ومحاولة الوصول إلى نقطة تعادل بين العائد من الاستمرار بالتربية والمصروفات المتزايدة وتقليل الخسائر، التي يتكبدها المربون من أموالهم الخاصة.

شراء الأعلاف

وقال: ونتيجة لذلك نصحني أحد بوجود مصنع جديد للأعلاف المركبة بالمنطقه الشمالية يبعد عن موقعنا أكثر من ألف كيلو متر وامتدح أعلافهم وأسعارهم، بحيث يصلنا إلى مواقعنا بـ 52 ريالا وتوفير 12 أو 13 ريالا بالكيس الواحد، واتفقنا على طلب حمولة 600 كيس لنتمكن من الشراء مباشرة من المصنع ودفعت له نصيبي مقدما، وفعلا وصلت الكمية، واستخدمت 4 أكياس 3 منها لقطيع الأغنام 300 رأس، وواحد للإبل بعدد 10 رؤوس.

اتصال وتجاوب

وأضاف: قبل مغرب يوم الأربعاء الماضي وضعنا الأعلاف للأغنام والإبل، وبعد فجر الخميس اتصل العامل يفيد بنفوق رأسين وعدد كبير لا يستطيع الوقوف، وحاولت البحث عن بيطري من الصيدليات القريبة، إلا أنني وجدتها مغلقة، ثم بادرت بالاتصال على نائب مدير فرع «البيئة» بحفر الباطن، وأبلغته بما حدث وتجاوب مشكورا بتكليف قسم الثروة الحيوانية، وحضروا إلى الموقع وأخذوا العينات اللازمة من الأعلاف والمياه، إضافة إلى تشريح إحدى الأغنام قبيل نفوقها، وأخذ عينات من الأمعاء والرئة والمعدة.

فرق الطوارئ

وتابع: طلبوا مني تجميع النافق من القطيع بمكان واحد لحصر العدد وتصويره بمقطع واحد، واتضح أن العدد يفوق المائة رأس وفورا أرسلت المقاطع لمدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة م. عامر المطيري وتفاعل معنا مشكورا وتحركت فرق الطوارئ في فرع الزراعة بالتنسيق مع أمين أمانة حفر الباطن، وتجاوبوا في التعاون معي في إزالة الأثر البيئي للتخلص من كارثة تتفاقم لوجود كل ذلك العدد النافق في المزرعة وعدم قدرتي أنا والعامل في السيطرة والتخلص منه قبل انتشار الروائح والنتائج الضارة من تلك الحيوانات.

انتظار النتائج

من جهته، أوضح مكتب البيئة والمياه والزراعة بحفر الباطن تلقيه بلاغا من مواطن الخميس الساعة الثانية عشرة ظهرا، وعلى الفور توجه طبيب بيطري للموقع، وكان عدد النافق 25 رأسا، وحصل على عينات من كل أنواع الأعلاف والمياه ومن الرئة والأمعاء وإرسالها إلى مختبر الوزارة بالرياض. وفي اليوم التالي، اتصل المواطن مبلغا عن زيادة أعداد النفوق، وطلب المساعدة في إزالة الحيوانات النافقة، وتم التواصل مع الأمانة التي تجاوبت سريعا في مساعدة المواطن بإزالتها. فيما يتم انتظار نتائج التحاليل لمعرفة سبب النفوق.
المزيد من المقالات
x