«مشاركة ضعيفة».. إغلاق مراكز الاقتراع في الانتخابات التشريعية بالجزائر

«مشاركة ضعيفة».. إغلاق مراكز الاقتراع في الانتخابات التشريعية بالجزائر

السبت ١٢ / ٠٦ / ٢٠٢١


أغلقت مراكز الاقتراع الخاصة بالانتخابات التشريعية المبكرة في كل مناطق الجزائر عند الساعة الثامنة ليلا بالتوقيت المحلي، وسط مؤشرات قوية بتسجيل نسبة مشاركة هي الأضعف من بين كل الاستحقاقات الانتخابية التي عرفتها الجزائر.


وانطلقت عملية فرز الأصوات بالتوازي مع إغلاق مراكز الاقتراع، تمهيدا لإعلان النتائج الأولية.

وكان محمد شرفي، رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، أعلن تمديد عملية الاقتراع ساعة واحدة بهدف تمكين المواطنين من أداء واجبهم الانتخابي.

وكشف شرفي، أن نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية قد بلغت في حدود الساعة الرابعة عصرا 47ر14 في المائة.

وفي وقت سابق اليوم، قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، إن نسبة المشاركة لا تهم بقدر ما يهم شرعية الأشخاص الذين سيتم انتخابهم عبر الصندوق.

وتشير التوقعات إلى أن المشاركة في الانتخابات التشريعية المبكرة ستكون هي الأضعف في تاريخ الاستحقاقات الانتخابية في الجزائر، رغم أن متابعين يرونها أنها من بين الأكثر شفافية ونزاهة.
المزيد من المقالات
x