مذكرة تفاهم لإنشاء مجلس أعمال «سعودي- برتغالي»

مذكرة تفاهم لإنشاء مجلس أعمال «سعودي- برتغالي»

الخميس ١٠ / ٠٦ / ٢٠٢١
وقع مجلس الغرف السعودية واتحاد الأعمال البرتغالي أمس مذكرة تفاهم لتأسيس مجلس الأعمال السعودي البرتغالي، بالتزامن مع انعقاد أعمال اللجنة السعودية البرتغالية المشتركة في دورتها الخامسة بالعاصمة الرياض، إذ من المؤمل أن يقود مجلس الأعمال المشترك جهوداً مؤسسية مركزة لتعزيز التجارة البينية وزيادة حجم التعاون التجاري والاستثماري بين البلدين.

ووقَّع مذكرة التفاهم نائب رئيس مجلس الغرف السعودية م. طارق الحيدري، ونائب رئيس اتحاد الأعمال البرتغالي أوسكار غاسبار، بحضور وزير الدولة للشؤون الخارجية البرتغالي يوريكو دياس وسفير البرتغال لدى المملكة لويس فيراز، وعدد من الشخصيات الاقتصادية من البلدين.


وثمن الحيدري توقيع مذكرة التفاهم وعدّ ذلك ثمرة لجهود مستمرة وعمل مشترك وبرغبة سعودية برتغالية للارتقاء بحجم التبادلات التجارية والاستثمارية بين البلدين، مشيراً إلى أن المجلس سيضطلع بالعديد من الأنشطة التجارية والترويجية بشكل منهجي في مجال التجارة والاستثمار ونقل التكنولوجيا بالتركيز على القطاعات المستهدفة، وسيوفر منصة لرجال الأعمال السعوديين والبرتغاليين للتعريف والترويج لأنشطتهم وإقامة الشراكات التجارية.

وأكد وزير الدولة للشؤون الخارجية أن تأسيس مجلس أعمال مشترك من شأنه دعم العلاقات الاقتصادية بتسليط مزيد من الضوء على الفرص التجارية والاستثمارية المتاحة في كلتا الدولتين، موجهاً الدعوة لمجلس الغرف السعودية لتنظيم وفد أعمال سعودي للبرتغال بالتزامن مع مؤتمر قمة الويب العالمي للتقنية الذي سيقام هذا العام في العاصمة البرتغالية «لشبونة».
المزيد من المقالات
x