توماس باخ: أولمبياد طوكيو ستمضي كما هو مخطط لها

توماس باخ: أولمبياد طوكيو ستمضي كما هو مخطط لها

الخميس ١٠ / ٠٦ / ٢٠٢١
أوضح الألماني توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، أن دورة الألعاب الأولمبية في العاصمة اليابانية طوكيو ستمضي قدما كما هو مخطط لها، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن مدينة بريسبان الأسترالية اتخذت خطوة رئيسية أخرى لمنحها أولمبياد .2032

وقال باخ في مؤتمر صحفي عقب اجتماع المجلس التنفيذي للجنة "نحن في المرحلة النهائية " للاعداد لألعاب طوكيو من 23 يوليو إلى 8 أغسطس المقبلين، رغم أزمة فيروس كورونا واستطلاعات الرأي التي تظهر أن غالبية اليابانيين يريدون إلغاء الدورة أو تأجيلها.


وذكرت اللجنة الأولمبية الدولية أن أحدث الفعاليات التي كانت بمثابة اختبار أظهرت أن الأولمبياد يمكن أن تكون ناجحة وأن ردود فعل الرياضيين على تدابير مكافحة فيروس كورونا كانت إيجابية.

وأضاف باخ أن المجلس اقترح مدينة بريسبان لاستضافة دورة ألعاب 2032، فيما سيكون لأعضاء اللجنة الأولمبية الدولية الآن القرار النهائي بالتصويت على استضافة المدينة الأسترالية للأولمبياد خلال جلسة اللجنة المقررة بطوكيو في 21 تموز/يوليو القادم.

كانت هناك انتقادات للنهج الجديد للجنة الأولمبية الدولية من مدن أخرى أبدت اهتمامها بتنظيم الدورة، لكن باخ دافع عن منظمته، قائلا إن أولئك الذين يبدو أنهم فقدوا الفرصة لاستضافة أولمبياد 2032 هم الآن جزء من "مجموعة من الأطراف" المهتمة بالاستضافة في عامي 2036 و .2040

وأكد باخ أن بريسبان برزت كأفضل خيار بسبب مفهوم مستدام ومجد حيث يتم تحديد التكاليف.

وأضاف باخ "كان الأمر يتعلق بدولة محبة للرياضة، وبدعم كبير من الجمهور وعلى جميع مستويات الحكومة".

من ناحية أخرى، تشمل التغييرات التي تم الاتفاق عليها في أولمبياد باريس 2024 إلغاء مسيرة 50 كيلومترا في ألعاب القوى واستبدالها بحدث مشي جماعي مختلط.

المزيد من المقالات
x