«خيرية تاروت» تكرم 49 موظفا من منسوبيها

«خيرية تاروت» تكرم 49 موظفا من منسوبيها

الخميس ١٠ / ٠٦ / ٢٠٢١
كرّمت خيرية تاروت 49 موظفًا وموظفة من منسوبيها التابعين لروضة تاروت النموذجية ولجنة المرافق العامة، وذلك في حفل مختصر جدًا اقتصر على رؤساء اللجان وبعض المسؤولين الإداريين، وعدد من الموظفين المكرمين، تماشيًا مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي، إذ اقتصر فقط على الموظفين والموظفات الذين أكملوا خمس سنوات خدمة في الجمعية وأكثر. وتم في اللقاء، الذي شارك فيه أعضاء مجلس الإدارة، تكريم 32 موظفة من الروضة، مثّلتهن في الحضور مدير الروضة حميدة المعاتيق، و17 موظفًا وموظفة من مكتب الجمعية والمرافق العامة، وتم توزيع شهادات الشكر والهدايا على المحتفى بهم. وقال رئيس مجلس الإدارة محمد الصغير في كلمته: هذا الحفل أقيم من أجل تكريمكم على ما بذلتموه وتبذلونه من جهد كبير، وليكون أيضًا جسرًا إضافيًا لتعزيز حالة التواصل الفعّال بين مجلس الإدارة وجميع منسوبي الجمعية، وقلوبنا جميعًا دومًا مفتوحة وآذاننا صاغية لكم فيما تتطلعون إليه وتأملون فيه، ونأمل أن نوفق جميعًا لخدمتكم وفق ما تقتضيه المصلحة العامة والإمكانات المتاحة. وتابع: نأمل ألا يكون بيننا أي حواجز تمنعنا من أداء مهامنا بالشكل المطلوب، وأن نؤدي أعمالنا على أكمل وجه مصداقًا للحديث الشريف: «إِنّ اللَّهَ تَعَالى يُحِبّ إِذَا عَمِلَ أَحَدُكُم عَمَلًا أَنْ يُتْقِنَه»، لتقديم أرقى خدمات للمستفيدين من الجمعية. ولفت الصغير في كلمته إلى أن أول اهتمامات مجلس الإدارة الحالي، كان ولا يزال السعي لتحسين أوضاع الموظفين، وتأمين بيئة عمل آمنة مريحة، كما يسعى دومًا إلى تعزيز موقعية الجمعية، وترسيخ دورها في المجتمع، مؤكدًا أن جميع منسوبي الجمعية هم السند الأساسي لمجلس الإدارة في تسيير كافة الأعمال، وأشار إلى الجهد الذي يبذله المجلس في سبيل التطوير الإداري وحوكمة الجمعية.
المزيد من المقالات
x