دواء جديد لمكافحة السمنة بـ«الحقن تحت الجلد»

نسخة حديثة من أحد عقاقير السكري.. ويخفض 15 % من الوزن

دواء جديد لمكافحة السمنة بـ«الحقن تحت الجلد»

الأربعاء ٠٩ / ٠٦ / ٢٠٢١
وافقت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية «FDA» على دواء جديد لمكافحة السمنة، يعمل على خفض الوزن بنسبة 15 %، في خطوة جديدة لمواجهة هذا المرض الخطير الذي يودي بحياة الكثيرين حول العالم وتنتج عنه مضاعفات صحية خطيرة تتعلق بأمراض القلب والسرطان وارتفاع ضغط الدم وغيرها من الأمراض المزمنة، مشيرة إلى أن هناك أكثر من 100 مليون بالغ أي حوالي 1 من كل 3 شخص يعانون السمنة المفرطة في الولايات المتحدة.

هرمون الأمعاءوأكدت الهيئة وفقا لما أورده موقع ميديكال إكسبريس أن العقار الجديد نسخة مركبة من هرمون الأمعاء الذي يحد من الشهية، ويجري حقن المرضى به أسبوعيًا تحت الجلد، مثل أدوية إنقاص الوزن الأخرى، فيما أوصت الدراسات بضرورة ممارسة التمارين الرياضية واتباع نظام غذائي صحي بجانب تناوله حتى يمكنك من خسارة الوزن بأمان.


وأشار الخبراء إلى أن دواء السمنة الجديد يعد نسخة حديثة بجرعة أعلى من أحد عقاقير السكري من النوع الثاني، والذي يعمل على التحكم في الوزن على المدى الطويل، بعد أن توصلت الدراسات التي أجريت على هذا العقار من خلال الاستعانة بعدد من المشاركين الذين تناولوه ونجحوا في فقدان 15 % من الوزن، على مدار 14 شهرًا، مقارنة بمشاركين آخرين حصلوا على عقاقير أخرى لم تنجح إلا بخسارة 2.5 % من أوزانهم فقط.

تحسين الطاقة

وأشارت الدراسات إلى أن التخلص من 5 ٪ من الوزن يمكن أن يجلب فوائد صحية مثل تحسين الطاقة وضغط الدم وسكر الدم ومستويات الكوليسترول.

وذكر الخبراء الآثار الجانبية المحتملة لعقار السمنة الجديد والتي تتمثل في مشاكل الجهاز الهضمي، بما في ذلك الغثيان والإسهال والقيء، وأوضحوا أيضًا أن الدواء يحمل خطرًا محتملاً للإصابة بنوع من أورام الغدة الدرقية، لذلك لا ينبغي أن يتناوله الأشخاص الذين لديهم تاريخ شخصي أو عائلي من بعض أورام الغدة الدرقية والغدد الصماء.

السمنة المفرطةوقال المدير الطبي لمركز لويزفيل لأبحاث الأيض وتصلب الشرايين د. هارولد بايز، إن الأدوية الحالية المنتشرة لمكافحة السمنة لم تتمكن إلا بفقدان من 5 ٪ إلى 10 ٪ من الوزن، مقارنة بفعالية عقار السمنة الجديد.
المزيد من المقالات
x