حليب البقر يسيطر على عدوى «كورونا»

حليب البقر يسيطر على عدوى «كورونا»

الأربعاء ٠٩ / ٠٦ / ٢٠٢١
يحتوي الحليب من الناحية الفسيولوجية على مكونات حيوية عالية الحماية من العدوى، وفي ضوء ذلك، تقوم مجموعة الأمراض المعدية AGR-149- في قسم صحة الحيوان بجامعة قرطبة بإسبانيا بإجراء بحث يركز على حليب البقر كمصدر محتمل للسيطرة على فيروس كورونا، ونُشرت النتائج جزئيًا في مجلة Frontiers in Immunology.

وبحسب موقع «Medical»، وفقا للباحثين يمكن أن يكون لحليب البقر تأثير منع كلي أو جزئي ضد فيروس كورونا، حيث يمكن لهذه الأجسام المضادة في الأبقار تحييد الفيروس لدى الأشخاص المصابين بالفعل، أو المساعدة في الوقاية من المرض لدى أولئك الذين لم يتم تطعيمهم، أو الذين تم تطعيمهم، ولكن لم يطوروا مناعة.


وبالتالي، فإن الهدف هو التوصل إلى مكمل من شأنه تعزيز جهاز المناعة من خلال تحضير منتجات الألبان بمستوى عالٍ من الأجسام المضادة، مما يساعد الجهاز على التحكم في العدوى من خلال مسارات مناعية مختلفة.

وأضاف الباحثون إنه تم تحصين الحيوانات التي يُستخرج منها الحليب سابقًا بلقاح BCoV الخاص بالماشية، مما تنتج عنه مستويات عالية من الأجسام المضادة. ومع ذلك، فإن الوقت الذي يكون فيه الحليب أكثر فعالية هو بعد الولادة مباشرة «ثم يرتفع مستوى الجلوبولين المناعي في الحليب - ما يسمى اللبأ - ولكن له مدة معينة».

وأشار الباحثون إلى أنه تم اختبار مستحضر الألبان هذا، والذي يمكن لأي شخص استهلاكه، بالفعل على أكثر من 300 شخص، ومن بينها لم يتم الكشف عن أي عملية Covid-19 خطيرة.
المزيد من المقالات
x