«الإخوان» تخصص مئات ملايين الدولارات للفوز بالانتخابات الليبية

«الإخوان» تخصص مئات ملايين الدولارات للفوز بالانتخابات الليبية

الخميس ١٠ / ٠٦ / ٢٠٢١
حذر سياسيون ودبلوماسيون ليبيون من خطورة ما وصفوه بالمخطط الإخواني للفوز بالانتخابات التشريعية والرئاسية المزمع عقدها في 24 ديسمبر المقبل، من أجل الانقضاض على السلطة في ليبيا عبر الانتخابات.

وأكد السياسي الليبي د. محمود خلاف أن التنظيم الدولي لجماعة الإخوان الإرهابية خصص مئات الملايين من الدولارات لتمويل ناشطين سياسيًا للدفع بهم في الانتخابات تحت غطاء ما يُسمى الحركات المستقلة التي تدَّعي عدم علاقتها أو ارتباطها بالإخوان بهدف استغلال هؤلاء الشباب من أجل الانقضاض على السلطة.


وقال: لم تتوقف جماعة الإخوان الإرهابية يومًا عن الاستعداد للانتخابات رغم التصريحات والمواقف التي تشير إلى رفضها إقامتها، محذرًا من مخطط إخواني للتغلغل بين شريحة الشباب.

وأوضح أن الجماعة اتخذت عدة خطوات لاستقطاب الشباب، أولها تشكيل تيارات شبابية وإقناعها بفكرة «الظلم والإقصاء» التي تعرضوا لها خلال العقد الأخير، ثم تدريبهم على الهجوم على التيار الوطني لزرع الكراهية ضده.

يأتي هذا فيما اتفق المبعوث الأمريكي الخاص إلى ليبيا، ريتشارد نورلاند، خلال اتصال هاتفي مع نائب رئيس الوزراء الليبي رمضان أبو جناح، على ضرورة إجراء الانتخابات الوطنية في موعدها.
المزيد من المقالات
x