رفع 20 طن نفايات و5600 م3 أنقاضا ومخلفات بالجبيل

رفع 20 طن نفايات و5600 م3 أنقاضا ومخلفات بالجبيل

الأربعاء ٠٩ / ٠٦ / ٢٠٢١
أطلقت بلدية محافظة الجبيل حملة نظافة مكثفة تشمل الأحياء والمخططات خلال شهر شوال 1442هـ، بهدف الارتقاء بمستوى الخدمات البلدية المقدمة للمواطنين، وإزالة مظاهر التلوث البصري، وذلك ضمن جهودها المستمرة لمعالجة التشوهات البصرية، وفق خطة وبرنامج متكامل على مدار العام.

وكشف رئيس بلدية محافظة الجبيل م. نايف الدويش، عن رفع أكثر من 20 طنًا من النفايات، و5600 متر مكعب من الأنقاض ومخلفات البناء مجهولة المصدر، وذلك خلال الحملة القائمة، مشيرًا إلى أن البلدية تهدف من تنفيذ هذه الحملات المكثفة للنظافة من خلال تسخير الكوادر البشرية العاملة والآليات والمعدات، تنفيذ أعمال النظافة والتخلص من النفايات وكنس الشوارع داخل الأحياء والطرقات الرئيسة، وتنظيف وتهيئة الحدائق والمنتزهات، والحد من التلوث البصري وتعزيز مستوى النظافة والعمل على إزالة المخلفات والأتربة التي تخلفها الرياح الموسمية.


ولفت إلى أن الحملة شملت كنس الشوارع واستبدال الحاويات والبراميل وتعقيم الحاويات بالمبيدات الحشرية ورفع المخلفات الصلبة والأنقاض مجهولة المصدر وإزالة الحشائش وتنظيف الأحياء السكنية والصناعية، وشملت أحياء العريفي، وحي الضباب، والجوهرة، والحمراء، والخالدية، والصناعية الخفيفة، وسوق الغنم.

وشارك في الحملة معدات البلدية وفريق النظافة بكامل معداته، وجرى رفع النفايات الصلبة - كمخلفات الأشجار - داخل إطار المنطقة السكنية، وإزالة المخلفات بأنواعها، بجانب الحاويات، بالإضافة إلى كنس الشوارع والساحات العامة وتنظيف أحواض الأشجار، ومسح جميع الأراضي الفضاء داخل الأحياء.

وأكد أن الهدف من الحملة هو الارتقاء بمستوى النظافة العامة ونشر الوعي البيئي والقضاء على ظواهر «التشوه البصري»، وإزالة مخلفات البناء داخل الأحياء السكنية والتخلص منها بالطرق السليمة، بما يسهم في الحفاظ على النظافة العامة، مبينًا أن الحملة شملت مكافحة القوارض والحشرات كالذباب والبعوض، من خلال الرش الضبابي ورش المبيدات.

وأفاد م. الدويش بأن البلدية عمدت إلى برنامج توعوي مستمر طوال العام، من أجل مشاركة المواطن والمقيم، لتتوازى هذه التوعية مع عمل البلدية الدؤوب في الحفاظ على نظافة المحافظة من خلال مشروعاتها المتعددة في هذا المجال.
المزيد من المقالات
x