الطاحونة.. استعادة الأمجاد

الطاحونة.. استعادة الأمجاد

الأربعاء ٠٩ / ٠٦ / ٢٠٢١
يخوض النهائيات للمرة العاشرة (1976 و1980 و1988 و1992 و1996 و2000 و2004 و2008 و2012 و2020).

وبعد غيابه عن يورو 2016 ومونديال 2018، يأمل المنتخب الهولندي في أن يستطيع الجيل الجديد من اللاعبين تحقيق النجاح مجددا خاصة بعد فوز الفريق بلقب وصيف البطل في النسخة الأولى من دوري أمم أوروبا.


ويتمتع المنتخب الهولندي بخط دفاع قوي يقوده دالي بليند نجم أياكس الهولندي في غياب فيرجيل فان دايك نجم ليفربول الإنجليزي، والذي كان أفضل مدافع في العالم حتى عانى من الإصابة التي أبعدته عن الملاعب في الموسم الماضي، كما يلعب إلى جواره المتألق ماتياس دي ليخت الذي اختار اللعب ليوفنتوس الإيطالي بعد صراع بين أكبر الأندية على ضمه من صفوف أياكس في صيف 2019.

ويعتمد الفريق في خط الوسط على فرنكي دي يونج لاعب برشلونة الإسباني ودوني فان دي بيك، وهما أيضا من النجوم الشابة الصاعدة من أكاديمية الشباب العريقة لنادي أياكس.

وبعدما عانى من قبل مع فريقه السابق مانشستر سيتي الإنجليزي، يقود الهولندي ممفيس ديباي هجوم ليون الفرنسي حاليا لكنه يستعد للانتقال إلى أحد الأندية البارزة في القارة الأوروبية.

ولا يستطيع الفريق الحالي حتى الآن مضاهاة المنتخب الهولندي الفائز بلقب يورو 1988، والذي ضم بين صفوفه نجوما من طراز فريد مثل ماركو فان باستن ورود خوليت وفرانك ريكارد. ولكن الفريق الحالي يمكنه المنافسة بقوة أيضا.
المزيد من المقالات
x