اكتتاب الأندية الرياضية

نسيت أن أخبركم

اكتتاب الأندية الرياضية

الأربعاء ٠٩ / ٠٦ / ٢٠٢١
لا شك أن المال هو عصب الحياة وفي الأندية الرياضية يعتبر الحياة بأكملها.. لأن الأندية لكي تتطور وتنجز وتحقق البطولات والتقدم في تاريخها.. مطلوب منها الكثير من المتطلبات مثل التعاقدات مع لاعبين على مستوى فني عال سواء أجانب أو محليين وكذلك التعاقد مع مدربين.. فضلا عن تطوير البنية التحتية للأندية فضلا عن تطوير الألعاب المختلفة.. وهذا لن يتحقق إلا بالمال.

- كانت الأندية الرياضية سابقا تعتمد في ميزانيتها السنوية على مبلغ محدد وقليل من الدولة وتبرعات أعضاء الشرف.. الآن أصبحت تعتمد على دعم كبير من الدولة حيث تحصل على دعم مباشر سنوي بقيمة 50 مليونا فضلا عن 50 مليونا أخرى وفق معايير معينة.. فضلا عن دعم أعضاء الشرف وهنا تختلف قوة النادي المالية حسب قوة وجود أعضاء شرف داعمين يصنعون الفرق.


- اليوم نرى موافقة وزارة الرياضة على تأسيس شركات الأندية.. حيث أعلنت - حسب ذاكرتي - أندية النصر والهلال والاتفاق والقادسية والفتح والوحدة عن تأسيس شركات استثمارية وهذه خطوة مهمة جدا لجلب الأموال للأندية وعدم الاعتماد الكامل على الدولة وأعضاء الشرف في الصرف.

- الزميلة والمحللة المالية في سوق الأسهم «ازدهار علاف» سألت أين الأندية السعودية من طرحها في سوق الأسهم.. وفي لغة المال بالتأكيد أن أهم القرارات الاستراتيجية وأداة مهمة في زيادة رأس مال الشركات والتوسع هو طرحها في الاكتتاب العام.. ولكن السؤال المهم جدا هل الأندية السعودية جاهزة لذلك أم لا؟

- أعتقد أن عملية طرح الأندية للاكتتاب العام ستكون أمرا مدهشا للغاية.. لا شك أننا نعلم شغف الشباب السعودي -السواد الأعظم- هو الرياضة وكرة القدم تحديدا، وبلا شك أن اكتتاب الأندية سيدفع الجماهير الرياضية للإقبال عليها سواء حبا ودعما لها أو بحثا عن فرص استثمارية والنتيجة «الكل كاسب من هذه الخطوة».. وليس من الضرورة أن تطرح الأندية في السوق الرئيسي فهناك سوق نمو مواز خاص للشركات الصغيرة.

- نسيت أن أخبركم أن هيئة السوق المالية.. تفتقد في قائمتها إلى الأندية الرياضية وهي قادمة بلا شك عبر شركاتها الاستثمارية.. ولكن على هيئة السوق المالية أن تضع متطلبات خاصة لدعم الأندية وتشجيعها على دخول السوق.. وسلامتكم.

@MohammedaLenaz1
المزيد من المقالات
x