30 % زيادة في المترددات على الأطباء النفسيين بعد الإنجاب

30 % زيادة في المترددات على الأطباء النفسيين بعد الإنجاب

الثلاثاء ٠٨ / ٠٦ / ٢٠٢١
توصل بحث كندي جديد إلى أن تردد الأمهات بعد الإنجاب على الطبيب النفسي كان أعلى بنسبة 30 % خلال جائحة «كوفيد-19» مقارنة بما قبل تفشي الوباء، لاسيما خلال الأشهر الثلاثة التالية للإنجاب.

وكتبت رئيس الطب النفسي والنائبة المؤقتة للأكاديميين في مستشفى ويمنز كوليدج هوسبيتال، بتورونتو في كندا، الطبيبة سيمون فيجود: «بدأت زيادة معدلات الزيارة في مارس 2020، رغم أن حالة الطوارئ لم تعلن إلا خلال منتصف هذا الشهر، ما يشير إلى أن المحنة المتعلقة بالجائحة ترجمت إلى حاجة زائدة للرعاية بسرعة».


ويؤثر المرض النفسي بعد الولادة على واحدة من بين كل خمس أمهات، ويمكن أن يكون لذلك آثار طويلة الأمد على الأطفال والأسرة، إذا ما أصبح الأمر مزمنا.

واختلفت طريقة الرعاية المقدمة خلال فترة الجائحة عن ذي قبل، حيث إن 84.8 % من زيارات الصحة النفسية بعد الولادة أجريت عبر الإنترنت في أبريل 2020 مقارنة بـ3.1 % في فترة ما قبل الجائحة.
المزيد من المقالات
x