5 أهداف للوصول إلى كميات كافية من المياه

5 أهداف للوصول إلى كميات كافية من المياه

الثلاثاء ٠٨ / ٠٦ / ٢٠٢١
أكد مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية م. عامر المطيري، أن ورشة «الماء ثروة»، التي نظمها قسم الإرشاد الزراعي، أمس، بمشتل الفرع، استهدفت تعريف المجتمع بأحد أهم محاور التطور الاقتصادي والاجتماعي وهو المياه، وأنها أساسية في تلبية الاحتياجات البشرية، وأن الطلب المرتفع على المياه في القطاع الزراعي يفاقم من مشكلة ندرة المياه في المملكة، لذا فإن البرامج التوعوية والأنشطة الإرشادية كالمحاضرات وورش العمل المتعلقة بمجال المياه وري المزروعات تعمل على رفع المستوى المعرفي لدى المزارعين بأهمية المحافظة على المياه المستخدمة في الري، وكذلك استغلال المياه المعالجة.

وأشاد م. المطيري برؤية «الإستراتيجية الوطنية للمياه 2030» التي تتمثل في قطاع مياه مستدام ينمي الموارد المائية ويحافظ عليها ويصون البيئة ويوفر إمدادا آمنا وخدمات عالية الجودة والكفاءة تسهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وأهدافها الخمسة وهى ضمان الوصول المستمرّ إلى كميات كافية من المياه المؤمنة في الحالات العادية وفي حالات الطوارئ، وتحسين إدارة الطلب على المياه في جميع الاستخدامات، وتقديم خدمات مياه وصرف صحي عالية الجودة وموفِرة للكلفة لضمان أسعار مقبولة، والمحافظة على موارد المياه وتحسين استخدامها مع المحافظة على البيئة المحلية لما فيه مصلحة المجتمع السعودي حاليا ومستقبلا، وضمان تنافسية قطاع المياه ومساهمته الإيجابية في الاقتصاد الوطني من خلال تعزيز الحوكمة الفعالة ومشاركة القطاع الخاص وتوطين القدرات والابتكار.


وتحدث م. أحمد الفرج عن أهمية الماء وضرورة المحافظة عليه من خلال استخدام التقنيات الحديثة والأساليب الذكية في الزراعة، وتقييم الوضع الراهن لقطاع المياه في المملكة، وكذلك مخزون المياه الاحتياطي المحدود للمياه الجوفية غير المتجددة القابلة للاستغلال.

وتابع مدير إدارة المياه بالفرع م. خالد آل فخر عن آلية الإفصاح عن الآبار والاستفادة من الفترة المتبقية للإفصاح بدون تحميل المزارع أي غرامة نتيجة الحفر بدون تصريح مع مطابقة الحفر للمواصفات الفنية للوزارة، وكذلك آلية التقديم على حفر بئر جديدة والأوراق والمستندات المطلوبة.
المزيد من المقالات
x