الجيش اليمني يصرع العشرات بينها قيادات عسكرية حوثية بارزة

المقاومة الوطنية تضبط شبكة ألغام بحرية حوثية ببصمات إيرانية

الجيش اليمني يصرع العشرات بينها قيادات عسكرية حوثية بارزة

الأربعاء ٠٩ / ٠٦ / ٢٠٢١
أكدت مصادر عسكرية يمنية مقتل العشرات من ميليشيات الحوثي، أمس، وقالت المصادر إن من بين القتلى قيادات بارزة لقيت مصرعها خلال المواجهات على جبهات المحور الشمالي لمحافظة الجوف.

وأفادت المصادر أن الحوثي تكبد خسائر فادحة في المواجهات العنيفة التي استمرت حتى الساعات الأولى من فجر أمس.


وأضافت المصادر إن من أبرز القيادات الحوثية التي لقيت مصرعها خلال اليومين الماضيين، أبو هاشم شرق الدين، والذي ينتحل رتبة عميد، وهو قائد جبهة الخنجر، وأحد خريجي أول دفعة عسكرية من إيران، وأبو عادل الهادي، الذي ينتحل رتبة عقيد.

هجوم واسع

وقالت مصادر عسكرية إن قوات الجيش اليمني شنت هجومًا واسعًا على مواقع ميليشيات الحوثي في جبهتي أبراق الغضب، والراهنة، غربي معسكر الخنجر.

وأفشلت قوات الجيش الوطني هجمات للميليشيات الحوثية باتجاه جبال «الزهور» و»الرقيب الأبيض»، في جبهة الخنجر الإستراتيجية، شمالي الجوف، وسط انهيارات لعناصر الميليشيا الحوثية.

وقال أركان حرب المنطقة العسكرية السادسة العميد محمد بن راسية، إن قوات الجيش تعاملت مع محاولة تسلل من العناصر الحوثية بهدف استعادة بعض المواقع التي خسرتها خلال الفترة الماضية، وأكد أن المواجهات أسفرت عن مصرع وجرح العشرات من عناصر الميليشيا، وتدمير عربات وآليات قتالية تابعة لها، بحسب الموقع الرسمي للجيش اليمني، ولفت أركان حرب المنطقة العسكرية السادسة إلى أن طيران التحالف نفَّذ عدة غارات جوية مركزة استهدفت تعزيزات الميليشيا القادمة من مدينة الحزم ودمرتها.



شبكة ألغام

من جهة أخرى، قال رئيس عمليات المقاومة الوطنية العميد ركن عبدالرحمن نعمان السامعي، إن اكتشاف شبكة ألغام بحرية حوثية مثبتة بقاع البحر، الإثنين، في أرخبيل حنيش، ينبئ عن وجود شبكات مماثلة في المناطق البحرية الحساسة عرض البحر الأحمر، وسيتم توسيع عمليات المسح لتطهيرها.

وأوضح العميد السامعي أن اكتشاف شبكة ألغام بحرية مثبتة في قاع البحر جاء في إطار عمليات مسح متواصلة يقوم بها فريق هندسي من المقاومة الوطنية وخفر السواحل، وتشمل مناطق مرور حركة مرور السفن التجارية وسفن الصيد، والتي يُحتمل أن تكون الميليشيات الحوثية التابعة لإيران فخختها قبل دحرها من الساحل الغربي.

بصمة إيرانية

ولفت إلى أن الفريق الهندسي حقق إلى جانب الفِرق الهندسية الأخرى في القوات المشتركة، إنجازات كبيرة في تطهير مناطق الصيد والشواطئ والسواحل، ونزع وفكك كميات كبيرة من الألغام البحرية نوع صدف إيرانية الصنع، وانتقل الآن إلى المرحلة الأهم؛ وهي تطهير المناطق البحرية الحساسة والقريبة من ممر الملاحة الدولي.

وذكر رئيس عمليات المقاومة الوطنية أن الألغام المثبتة إلى قاع البحر بكابلات خاصة يعتبر تأثيرها فعالاً جدًّا لتحريم المناطق البحرية الحساسة، وتحمل بصمات الحرس الثوري الإيراني وخبراء حزب الله اللبناني.

وكانت القوات المشتركة في الساحل الغربي اليمني، أعلنت الإثنين، عن اكتشاف شبكة ألغام بحرية من مخلفات الميليشيات الحوثية الإرهابية جنوب جزيرة حنيش الكبرى، الواقعة في الجزء الجنوبي من البحر الأحمر بالقرب من باب المندب، أحد أهم ممرات التجارة العالمية.

وتؤكد تقارير دولية قيام ميليشيات الحوثي التابعة لإيران بزراعة شبكات ألغام واسعة في مياه البحر الأحمر، مما يشكل خطرًا كبيرًا أمام حركة الملاحة الدولية وأمام الصيادين.
المزيد من المقالات
x