بعد 7 سنوات..المحكمة تعرض دليل إسقاط «الطائرة الماليزية» شرق أوكرانيا

بعد 7 سنوات..المحكمة تعرض دليل إسقاط «الطائرة الماليزية» شرق أوكرانيا

الثلاثاء ٠٨ / ٠٦ / ٢٠٢١
عرضت محكمة تنظر قضية الطائرة الماليزية التي سقطت شرقي أوكرانيا قبل 7 سنوات أدلة قوية اليوم الثلاثاء بشأن الصاروخ المشتبه باستخدامه لإسقاط الطائرة خلال في رحلتها رقم إم.اتش .17

وقالت المحكمة في أمستردام، في بيان اليوم الثلاثاء، إن الحطام الذي تم العثور عليه من موقع تحطم الطائرة كان أجزاء من صاروخ بوك الروسية.


ويعتقد الادعاء أن هذا الصاروخ استخدم لإسقاط طائرة الركاب التابعة للخطوط الجوية الماليزية في يوليو 2014 في أجواء منطقة الصراع شرقي أوكرانيا.

وعُثر على تسعة أجزاء من صاروخ بوك في موقع تحطم الطائرة، بحسب ملف المحاكمة.

كما عرضت المحكمة صورا لأجزاء، والتي أعيد تركيبها من الحطام، والتي ظهر بها آلاف الثقوب، مع ظهور أكبر ضرر على الجانب الأيسر من قمرة القيادة، حيث تردد أن صاروخ بوك انفجر.
المزيد من المقالات
x