تفاصيل صادمة.. أستراليا تكشف قضية كبرى للجريمة المنظمة

تفاصيل صادمة.. أستراليا تكشف قضية كبرى للجريمة المنظمة

الثلاثاء ٠٨ / ٠٦ / ٢٠٢١


قالت السلطات الأسترالية اليوم الثلاثاء، إنه تم توجيه اتهامات إلى أكثر من 200 من أعضاء الجريمة المنظمة في أستراليا، في إطار عملية عالمية كبرى للشرطة.


ورصدت الشرطة الاتحادية الأسترالية ومكتب التحقيقات الاتحادي في الولايات المتحدة، سرا الاتصالات بين شخصيات في عالم الجريمة المنظمة باستخدام تطبيق مشفر صممته الشرطة يسمى "إيه إن أو إم" كجزء من تحقيق سري دولي طويل الأجل.

وذكرت الشرطة الاتحادية الأسترالية في بيان أن "العملية أيرونسايد أدت إلى اعتقال 224 مجرما في 526 تهمة بكل ولاية استرالية في البر الرئيسي"، موضحة أن العملية المستمرة منذ ثلاث سنوات أدت أيضا إلى مصادرة حوالى 7ر3 أطنان من المخدرات وما يزيد على 100 قطعة سلاح ونحو 45 مليون دولار أسترالي (9ر34 مليون دولار امريكي) نقدا و"أصول يتوقع أن تصل قيمتها إلى ملايين الدولارات".

وأشارت إلى أنه من المتوقع إلقاء القبض على مزيد من الأشخاص، مبينة أن تطبيق "إيه إن أو إم" تم تثبيته مسبقا على الهواتف المحمولة التي تم شراؤها في السوق السوداء، فيما أوضحت أن الأجهزة والتطبيق نمت شعبيتهما بين المجرمين حيث استخدمتها شخصيات بارزة مما أدى إلى الثقة في التطبيق.

ونقل البيان عن قائد الشرطة الأسترالية ريس كيرشو، إنّ "هؤلاء المؤثّرين في عالم الجريمة وضعوا الشرطة الاتحادية الأسترالية، في جيوب مئات المشتبه بهم".

وأضاف "لقد قاموا بتكبيل أيدي بعضهم البعض من خلال اعتمادهم على التطبيق والثقة به والتواصل العلني من خلاله، بدون أن يعلموا أنّنا كنّا نستمع إليهم طوال الوقت".
المزيد من المقالات
x