المحتوى المنشور بترخيص من الشريك التجاري. صحيفة وول ستريت جورنال

صادرات وواردات الصين في مايو تقل عن التوقعات.. لكنها لا تزال قوية

الشحنات الصادرة ارتفعت الشهر الماضي بنسبة 27.9 ٪ مقارنة بالعام السابق.. لكنها تباطأت من زيادة 32.3٪ في أبريل

صادرات وواردات الصين في مايو تقل عن التوقعات.. لكنها لا تزال قوية

«قال مكتب الجمارك الصيني إن واردات البلاد في مايو تراجعت بنسبة 1.2 % مقارنة بمستوى أبريل، وارتفعت بنسبة 26.4 % عن الفترة نفسها من عام 2019»

نمت صادرات وواردات الصين شهر مايو الماضي بمستوى أقل من توقعات السوق، رغم توسعها بقوة مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، بسبب انخفاض أرقام السنة الماضية، التي تتم المقارنة بها.

وصرحت الإدارة الصينية العامة للجمارك، أمس الاثنين، بأن الشحنات الصادرة في مايو ارتفعت بنسبة 27.9٪ مقارنة بالعام السابق، متباطئة من الزيادة البالغة 32.3٪ في أبريل، وكانت النتيجة أقل من نسبة النمو البالغة 32.3٪ التي توقعها استطلاع أجرته صحيفة وول ستريت جورنال للاقتصاديين.

وقال مكتب الجمارك إن الصادرات في مايو «ظلت ثابتة إلى حد كبير» من أبريل، وارتفعت بنسبة 23.4٪ عن المستوى المُسجل في مايو 2019، وتستخدم الحكومة الصينية المقارنة مع الفترة نفسها من عام 2019، قبل وقت طويل من إصابة الاقتصاد بوباء فيروس كورونا، للتخلص من المقارنة مع الأرقام المشوهة التي سببها الوباء.

وارتفعت واردات الصين في مايو بنسبة 51.1٪ مقارنة بالعام السابق، ومتسارعة من ارتفاعها في أبريل بنسبة 43.1٪، وكانت النتيجة أقل من الزيادة البالغة 53.0٪ التي توقعها استطلاع الاقتصاديين، لكنها لا تزال أعلى نسبة نمو منذ يناير 2011، عندما نمت الواردات بنسبة 51.7٪. وكانت الزيادة السريعة على أساس سنوي مدفوعة بارتفاع أسعار السلع العالمية، وانخفاض الأرقام التي وقعت في الفترة نفسها من العام الماضي، عندما انخفضت الواردات بنسبة 16.4٪ على أساس سنوي.

وقال مكتب الجمارك الصيني إن واردات البلاد في مايو تراجعت بنسبة 1.2٪ مقارنة بمستوى أبريل، وارتفعت بنسبة 26.4٪ عن الفترة نفسها من عام 2019.

ختامًا، بلغ الفائض التجاري للصين 45.53 مليار دولار في مايو، ارتفاعًا من 42.85 مليار دولار في أبريل، ولكن أقل من 47.9 مليار دولار التي توقعها استطلاع الاقتصاديين.
المزيد من المقالات
x