خيمي يفتح النار على إدارة الوحدة

خيمي يفتح النار على إدارة الوحدة

شكك رئيس نادي الوحدة الأسبق حاتم خيمي بالجمعية العمومية للنادي التي عقدت، مساء الأحد، بمقر النادي عن بعد. وقال خيمي عبر حسابه في تويتر: ‏»للأسف تم تمرير معلومة غير صحيحة من إدارة نادي الوحدة الحالية في اجتماع الجمعية العمومية وهي أنهم وجدوا في البنك مبلغ 12 مليون ريال فقط كفائض وهذا غير صحيح، حيث إن المبلغ كان أكثر من 16 مليون ريال وهذا مثبت بموجب محضر الاستلام والتسليم الرسمي».

‏وتابع خيمي: «لماذا التضليل هداكم الله؟ ‏للمعلومية أيضا كان هناك مبلغ مليوني ريال رعايات لم يتم تحصيلها. أيضا كان متبقيا مبلغ من بيع عقد اللاعب فرنانداو المقدر بـ 900 ألف دولار، ليصبح الفائض حوالي 22 مليون ريال».


وأضاف خيمي: ‏»المعلومة المغلوطة، ذكرها لي بعض أعضاء الجمعية العمومية الحاضرين».

واختتم خيمي حديثه بالقول: في النهاية أقول، ‏قول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: «إياكم والكذب فإن الكذب يهدي إلى الفجور، وإن الفجور يهدي إلى النار، وإن الرجل ليكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا».

بدوره ناشد رئيس الوحدة الأسبق هشام مرسي، وزير الرياضة عقب نهاية الجمعية العمومية لنادي الوحدة.

وقال مرسي: أنقذ الوحدة من عبث رئيس الوحدة سلطان أزهر‬.

وأضاف: سوف يتم عمل خطاب لرفعه لمقام وزير الرياضة لاتخاذ ما يراه مناسبا وحتى لا يقال إن أعضاء الجمعية قد وافقوا عليها وخصوصا أنها كانت تختص بالعام الماضي وليس لها أي علاقة بما حصل هذا العام.

وأوضح مرسي: من المستغرب أن وقت الجمعية العمومية لم يتجاوز الساعة، وكان هناك تحفظ من الأعضاء علي الجمعية وطريقتها وهناك بعض الملاحظات والاستفسارات.

‏وتساءل مرسي: لماذا تعقدون الاجتماع عن بعد؟ ‏وعدد أعضاء الجمعية العمومية لا يتجاوز الخمسة والعشرين عضوا وهو ليس بالعدد الكبير وكان بالإمكان اجتماعهم في ناديهم. ‏فلماذا عن بعد يا إدارة الوحدة.
المزيد من المقالات
x