أمير الشرقية يشدد على مراقبة إلقاء الأنقاض بحاضرة الدمام

اطلع على نتائج حملة إزالتها بالطرق والأحياء في نسختها الثانية

أمير الشرقية يشدد على مراقبة إلقاء الأنقاض بحاضرة الدمام

الاثنين ٠٧ / ٠٦ / ٢٠٢١
شدد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية، على أمانة المنطقة والجهات المعنية بالحرص على مراقبة الشاحنات التي تلقي الأنقاض داخل الأحياء والمساحات الشاغرة حول الطرق.

وأكد سموه خلال اطلاعه أمس على نتائج حملة إزالة الأنقاض بحاضرة الدمام في نسختها الثانية، التي نُفذت ضمن برامج المجلس البلدي لأمانة المنطقة، بالتعاون مع الأمانة والقطاع الخاص، واستمرت أسبوعين، أن رضا المواطن هو الغاية من كل هذه النشاطات.


من ناحيته، أكد أمين المنطقة الشرقية م. فهد الجبير أن الأمانة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة تعمل بشكل جاد على تحفيز القطاع الخاص على عدم إلقاء الأنقاض داخل المدن، من خلال وضع برامج لهذا النوع من الأعمال، إضافة إلى الاستفادة من الأنقاض، ومراقبة الشاحنات بطرق إلكترونية ومخالفتها، مشيرًا إلى أن الحملة تستهدف الحد من ظاهرة التلوث البصري بالدمام، وإيجاد بيئة صحية، والحفاظ على جمالية المواقع العامة وتوعية المواطنين.

بدوره، أوضح رئيس المجلس البلدي لأمانة المنطقة عبدالهادي الشمري، أن الحملة جاءت بعد الأصداء الإيجابية التي حققتها الحملة في نسختها الأولى، مبينًا أنه تمت إزالة ما يقارب 107 آلاف متر مكعب من الأنقاض، ومعالجة ما يقارب 320 بلاغًا من أصل 450 بلاغًا، أغلبها في مناطق غرب الدمام، مشيرًا إلى أن الحملة ستعود بنسخ جديدة خلال الفترة المقبلة، وهي تستهدف إزالة التشوهات البصرية في المنطقة بناء على توجيهات سمو أمير الشرقية وسمو نائبه.
المزيد من المقالات
x