تحذير أممي من تدهور الوضع ‏الإنساني لـ13.4 مليون سوري

تحذير أممي من تدهور الوضع ‏الإنساني لـ13.4 مليون سوري

الاثنين ٠٧ / ٠٦ / ٢٠٢١
أعرب المتحدث الرسمي باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، مجدداً عن قلق الأمم المتحدة ‏حيال الأوضاع الإنسانية في سوريا خاصة مع أزمة المعابر عبر الحدود.‏

وقال دوجاريك في المؤتمر الصحفي اليومي، إن الأمم المتحدة لا تزال قلقة للغاية بشأن تدهور الوضع ‏الإنساني لـ13.4 مليون شخص محتاج في جميع أنحاء سوريا، لافتاً إلى أن بعض السوريين الأكثر ضعفاً هم الموجودون في شمال غرب البلاد.


وأوضح أن أكثر من 90 % من هؤلاء تم تقييمهم من قبل الأمم المتحدة على أنهم في حاجة ماسة أو كارثية، ولا سيما ‏مليونين وسبعمائة ألف من الرجال والنساء والأطفال النازحين داخليا.ً‏
المزيد من المقالات
x