الخارجية الفلسطينية : وقف الاستيطان هو المدخل الجدّي لإحياء عملية السلام

الخارجية الفلسطينية : وقف الاستيطان هو المدخل الجدّي لإحياء عملية السلام

الاثنين ٠٧ / ٠٦ / ٢٠٢١


قالت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تسابق الزمن في تنفيذ مخططاتها الاستيطانية الاحتلالية في الضفة الغربية المحتلة كافة وفي ثلاث مناطق حيوية هي : منطقة جنوب بيت لحم ومسافر يطا، ومنطقة جنوب نابلس والأغوار، عبر الاستيلاء على مزيد من الأراضي الفلسطينية وسرقتها بالتدريج لصالح تعميق الاستيطان.


وأدانت الخارجية في بيان لها اليوم، التغول الاستيطاني الاستعماري المتواصل في أرض دولة فلسطين، وعدته ضمًا زاحفًا للضفة الغربية المحتلة، وإمعانًا في تقويض أية فرصة لإقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة وذات سيادة بعاصمتها القدس الشرقية، وهو ما يؤكد من أن الاستيطان هو مشروع الاحتلال الميداني المتواصل لتدمير وتخريب الجهود الدولية الرامية لتحقيق السلام على أساس مبدأ حل الدولتين.

وأكدت أن عدم فرض عقوبات دولية على إسرائيل بسبب انتهاكاتها واستيطانها يشجعها على التمادي في نهب وسرقة الأرض الفلسطينية وتحدي إرادة السلام الدولية.
المزيد من المقالات
x