العفالق: تحويل ملعب الفتح إلى إستاد.. نقلة نوعية

رفع الشكر للقيادة الرشيدة وثمّن جهود وزير الرياضة

العفالق: تحويل ملعب الفتح إلى إستاد.. نقلة نوعية

رفع رئيس نادي الفتح المهندس سعد العفالق الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، على الدعم الكبير الذي يجده القطاع الرياضي بمختلف تشكيلاته.

وثمّن العفالق الجهود الكبيرة التي يقوم بها وزير الرياضة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، في سبيل خدمة الأندية والرياضيين وتيسير كل سبل النجاح لهم، وقال: "الفتح من ضمن هذه الأندية التي تجد الاهتمام والرعاية من قِبَل الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، وهذا الرجل ومنذ قدومه يعمل جاهدًا لدعم جميع الأندية وسخّر إمكانيات وزارة الرياضة لخدمة الأندية والرياضيين، مما جعل رؤساء الأندية يعملون في أجواء صحية مميزة توافرت لهم "بفضل الله سبحانه وتعالى" أولًا، ثم بفضل دعم القيادة الرشيدة ودعم الأمير الشاب عبدالعزيز بن تركي".


وأبدى العفالق سعادته الكبيرة باختيار الفتح ليكون أحد الأندية الثلاثة التي شملها قرار تحويل ملاعبها إلى استادات رياضية، مشيرًا إلى أن التنفيذ سيبدأ خلال الفترة المقبلة، وينتهي في منتصف 2022، وأوضح العفالق أنه بحسب قرار وزارة الرياضة سيشمل تطوير ملعب الفتح إلى استاد عدة نواحٍ أبرزها زيادة السعة الجماهيرية من 3500 متفرج إلى 10 آلاف متفرج، إلى جانب تجديد أرضيات الملاعب وتصميم مظلات المدرجات والكراسي وإنشاء ملاعب بدون مضمار وتغيير كفاءة أبراج الإنارة وأنظمة الصوت والإنذار ولوحات النتائج إضافة إلى إنشاء غرف وصالات لكبار الشخصيات، ومناطق لخدمات الجماهير.

وشدد العفالق على أن هذا القرار سيُحدث نقلة نوعية في نادي الفتح، وسيساهم في زيادة المداخيل، وتوفير كل المعينات لأداء النادي رسالته المنوطة به.
المزيد من المقالات
x