الحكومة اليمنية تطالب بإعادة إدراج «الحوثي» بقوائم الإرهاب الدولية

إدانة عربية لجريمة مأرب ومطالب بملاحقة قادة الميليشيات كمجرمي حرب

الحكومة اليمنية تطالب بإعادة إدراج «الحوثي» بقوائم الإرهاب الدولية

الاثنين ٠٧ / ٠٦ / ٢٠٢١
طالب وزير الإعلام اليمني معمر الأرياني المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الأممي والأمريكي، بمغادرة مربع الصمت وإدانة هذه الجريمة النكراء التي ترقى لمرتبة جرائم الحرب والجرائم المرتكبة ضد الإنسانية، والعمل على إعادة إدراج ميليشيا الحوثي ضمن قوائم الإرهاب الدولية، وملاحقة قياداتها باعتبارهم مجرمي حرب، جاء ذلك بعد ارتكاب الميليشيات الحوثية جريمتها باستهداف المدنيين ومقتل 17 مدينًا بينهم أطفال، أول أمس السبت.

استنكر وزير الإعلام بأشد العبارات الجريمة الإرهابية التي ارتكبتها ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران باستهدافها محطة للوقود في حي الروضة بمدينة مأرب بصاروخ باليستي إيراني الصنع.


وأوضح الأرياني أن ميليشيا الحوثي استهدفت محطة وقود بصاروخ باليستي، ثم عادت بعدها بدقائق لاستهداف سيارة إسعاف هرعت لإسعاف الضحايا بطائرة مسيرة مفخخة، ما أسفر عن استشهاد 17 مدنيًا بينهم طفلة تفحمت جثتها، وإصابة خمسة آخرين في حصيلة غير نهائية.

وأشار الأرياني إلى أن الجريمة الإرهابية النكراء امتداد لمسلسل استهداف ميليشيا الحوثي المتواصل والمتعمد للأحياء السكنية والأعيان المدنية في مدينة مأرب، بهدف الإيقاع بأكبر عدد من المدنيين، بعد فشل تصعيدها العسكري ومحاولاتها النيل من صمود المدينة، والاستنزاف اليومي لعناصرها وعتادها في مختلف جبهات المحافظة‏.

موقف من المجزرة

فيما طالبت السلطات المحلية في مأرب، أمس، بموقف دولي حازم تجاه المجازر الإرهابية التي يرتكبها الحوثي في حق المدنيين والنازحين بمأرب، والتي كان آخرها محرقة الأطفال والمدنيين نتيجة استهداف محطة وقود، أدت لمقتل 17 شخصًا بينهم طفلة.

وقالت إن تصرفات ميليشيا الحوثي الإرهابية تأتي تأكيدًا على سلوكها الإرهابي الذي تقوم به ضد الأبرياء، وتنفيذًا لأوامر أسيادها في طهران.

وأكدت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات أن الجريمة المروعة التي ارتكبتها ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران في مأرب، السبت، تعتبر مجزرة مروعة وجريمة فادحة ضد الإنسانية.

وذكرت الشبكة في بيان لها أن راصدي الشبكة أفادوا أن القصف أسفر أيضًا عن احتراق 7 سيارات، وسيارة إسعاف هرعت لإسعاف الضحايا، مطالبة في هذا الصدد المجتمع الدولي بالقيام بدوره في إدانة تلك الجرائم الإرهابية ومحاسبة مرتكبيها.

كما طالبت الشبكة مفوضية الأمم المتحدة ومجلس الأمن بالتحقيق في الجرائم الإرهابية المتواصلة التي ترتكبها ميليشيا الحوثي الانقلابية بحق المدنيين والنازحين في محافظة مأرب بشكل متعمد وممنهج، وتقديم الجناة لمحاكمات دولية كونها جرائم حرب وإبادة جماعية.

إدانة عربية

وقالت مصادر محلية وطبية، أمس، إن «ميليشيا الحوثي استهدفت المحطة أثناء وجود عشرات السيارات في انتظار الحصول على البنزين، ما أدى إلى اندلاع حريق هائل أسفر عن استشهاد 17 مدنيًا بينهم الطفلة ليان طاهر محمد عايض فرج، ذات الخمسة أعوام، وإصابة 5 آخرين بينهم طفل، فضلاً عن احتراق 7 سيارات وسيارة إسعاف هرعت لإسعاف الضحايا إثر استهدافها بطائرة مفخخة أطلقتها الميليشيا بعد دقائق من إطلاق الصاروخ».

وأدان البرلمان العربي، اليوم، المجزرة الدموية التي ارتكبتها ميليشيا الحوثي الإرهابية في محافظة مأرب في اليمن، والتي استهدفت محطة وقود في حي الروضة شمال مدينة مأرب بصاروخ باليستي وطائرة مفخخة، وأدت لمقتل 17 مدنيًا بينهم طفلة، كما أدانت الخارجية المصرية قصف ميليشيات الحوثي المناطق السكنية في مأرب.
المزيد من المقالات
x