اللجوء لأهل الخبرة يقيك خطر مشكلات البناء

اللجوء لأهل الخبرة يقيك خطر مشكلات البناء

الاحد ٠٦ / ٠٦ / ٢٠٢١
يواجه غير المخصصين مشكلات كثيرة أثناء بناء المنازل والمنشآت، أبرزها كيفية معرفة الفرد أن هذا البناء جيد أم رديء، تجنبًا للغش في البناء، ويقول المعماري أحمد بامطرف: الفرد غير المختص الذي لا يملك خبرة، يصعب عليه التيقن ومعرفة العمل السليم، لذا عليه الاستعانة بأهل الاختصاص والخبرة للتأكد من أن البناء مصمم وفق الأكواد المعتمدة وبالطرق الصحيحة، وعليه الاطلاع على مشاريع العاملين السابقة التي مضى عليها فترة، والتوجه إلى الملاك والساكنين بالسؤال عن المشاكل والصعوبات التي واجهتهم.

وأضاف: هناك ٣ أنواع من مشاكل البناء، وهي:


‏مشاكل بدرجة عالية: ‏وهي مشاكل تستدعي إعادة البناء أو الهدم، ويكون فيها خطر عالٍ، وفي الأغلب يكون هذا الخطر إنشائيًا، مثل: أخطاء توزيع الأعمدة، أو أن يكون العمود في أرض غير مستوية أو هشة.

مشاكل متوسطة: ‏وتكون أقل خطورة من السابقة، وغالبًا ما تكون مشاكل لا تؤثر على انهيار المبنى، وقد تكون مثلًا في ميول تصريف المياه للبلاعات، أو مكان الباب والشباك أو حجمها.

مشاكل بسيطة: وهي المشاكل السهلة جدًا، مثل لون البوية «الصبغة»، أو نوع التكسيات كالبورسلين أو الحجر، بحيث يختلف عن الموجود في المخططات.
المزيد من المقالات
x