في أول أيام حملة «السلامة المرورية».. ضبط 969 إطارا مستعملا و6 مراكز مخالفة

"اليوم" رافقت اللجنة الرباعية خلال الجولات التفتيشية بالدمام والأحساء

في أول أيام حملة «السلامة المرورية».. ضبط 969 إطارا مستعملا و6 مراكز مخالفة

رافقت «اليوم»، الحملة التفتيشية للجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية، أمس، على مراكز صيانة الإطارات المستخدمة والمتهالكة وغير المطابقة للمواصفات والمقاييس والجودة، على كل الطرق الداخلية والخارجية بالمنطقة الشرقية، بمشاركة شرطة الدمام، وفرع وزارة التجارة بالمنطقة الشرقية، وهيئة المواصفات والمقاييس والجودة، خاصة مع اقتراب الإجازات السنوية، التي تشهد كثافة الحركة المرورية والسفر لمسافات طويلة بين مناطق المملكة.

غش تجاري


وأسفرت الحملة عن ضبط 4 مراكز مخالفة، ضمن زيارة 56 مركزًا في الدمام والأحساء، في يومها الأول، ومصادرة 969 إطارًا غير صالح للاستخدام، وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة ضد المخالفين، وتحرير مخالفة، على أن يتم استدعاؤه لفرع وزارة التجارة، ثم إحالته إلى النيابة العامة، ومن ثم المحكمة الجزائية؛ ليحاسب بتهمة الغش التجاري.

حوادث مرورية

وكشفت اللجنة، عن أن نسب انقلاب المركبات شكلت 18 % من إجمالي أنواع الحوادث المرورية، وأن من أهم المسببات الإطارات المستعملة والمتهالكة وغير المطابقة للمواصفات والمقاييس، لافتة إلى أن النسبة جاءت بحسب إحصائيات الحوادث الجسيمة بالمنطقة الشرقية لعام 2020م.

حاويات مخصصة

وجاءت الحملة بهدف التأكد من تاريخ الإطارات، خاصة أن إطارات المركبات الصغيرة لا بد ألا يتجاوز تركيبها السنتين، بينما الشاحنات الكبيرة، يجب ألا تتجاوز 3 سنوات، إضافة إلى التأكد من عدم وجود إطارات مستعملة، والتأكد من وجود الإطارات المستعملة في الحاويات المخصصة لنقلها إلى الإتلاف، ومنع عرضها، وشهدت الجولة التزام أغلب المراكز باتباع الأنظمة، وتطبيق المعايير والمقاييس.

4 قطاعات

من ناحيته، أكد أمين عام لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية عبدالله الراجحي، أن الحملة انطلقت أمس بمشاركة 4 قطاعات، وتم رصد عدد من المراكز المخالفة في بيع الإطارات، التي تبيع الإطارات على حالتها المستعملة، ما يستدعي مخالفة المراكز، مشددًا على استمرار الحملة لمراقبة كل المراكز، من خلال الجهات الرقابية على كل الطرق الداخلية والخارجية بالمنطقة، خاصةً مع الإجازات السنوية، التي تشهد كثافة الحركة المرورية والسفر لمسافات طويلة بين مناطق المملكة.

سلامة مرورية

وبيَّن الراجحي أن اللجنة حريصة على كل مرتادي الطرق وقائدي المركبات، بما يعزز السلامة المرورية على الطرق، والعمل على أن تكون الإطارات ذات مواصفات ومقاييس تتناسب والأجواء، خاصة مع فصل الصيف، حيث تزيد نسبة المسافرين على الطرق البرية في المملكة، ومن هذا المنطلق جاءت الحملة.

أجهزة رقمية

وتابع: تحرر وزارة التجارة محضرًا إذا ثبتت المخالفة، واستدعاء المخالف لفرع الوزارة؛ لسماع أقواله، ومن ثم يحال المخالف إلى النيابة ثم المحكمة الجزائية، ويراقب موظفو المواصفات والمقاييس من خلال أجهزة رقمية جودة الإطار وعمره وصلاحيته للاستخدام وجودته، وإذا لم يطابق المواصفات تبلغ وزارة التجارة بالمخالف.

أثر سلبي

ونوه بأن مثل هذه الحملات ستقلل من نسب استخدام الإطارات المستخدمة، التي لها أثر سلبي على الطريق، خاصةً أن اللجنة بيَّنت أن نسب انقلاب المركبات شكلت 18 % من إجمالي أنواع الحوادث المرورية، وأن من أهم المسببات هي الإطارات المستعملة والمتهالكة وغير المطابقة للمواصفات والمقاييس.

إجراءات نظامية

كانت وزارة الـتجارة والاستثمار قد شددت على استمرار الفرق التفتيشية في أداء مهامها والتحقق من التزام المنشآت التجارية بأنظمة حماية المستهلك «نظام مكافحة الغش التجاري، نظام البيانات التجارية، ونظام العلامات التجارية»، مؤكدة اتخاذ الإجراءات النظامية كافة تجاه أي مخالفات يتم ضبطها وتطبيق العقوبات على المخالفين، داعية عموم المستهلكين إلى الإبلاغ عن أي ملاحظات يتم اكتشافها أو أي شكاوى من خلال الاتصال على مركز البلاغات في الوزارة على الرقم «1900» أو عبر تطبيق «بلاغ تجاري» أو الموقع الرسمي للوزارة على الإنترنت.
المزيد من المقالات
x