أزمة تواجه نائبة الرئيس الأمريكي في أول رحلة خارجية

أزمة تواجه نائبة الرئيس الأمريكي في أول رحلة خارجية

الاثنين ٠٧ / ٠٦ / ٢٠٢١


واجهت الطائرة التي كانت تستقلها نائبة الرئيس الأمريكى كامالا هاريس في أول رحلة خارجية لها، مشكلة فنية أمس الأحد، مما تسبب في تأخير توجهها إلى جواتيمالا فى جولة تضم أيضا المكسيك.


وقالت المتحدثة باسم نائبة الرئيس سيمون ساندرز إنه بعد أقل من نصف الساعة من إقلاع الطائرة الحكومية من مطار عسكري بالقرب من واشنطن، اضطرت الطائرة إلى العودة إلى المطار من أجل تغييرها.

وأضافت المتحدثة "إنها مسألة فنية.. لا توجد مخاوف كبيرة تتعلق بالسلامة".

وستركز زيارة هاريس الرسمية، على الهجرة والتعاون الاقتصادي. وستكون محطتها الأولى جواتيمالا سيتى.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد كلف نائبته هاريس بأخذ زمام المبادرة في الحد من الهجرة من دول أمريكا الوسطى إلى الولايات المتحدة.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أمس الأحد أن رحلة هاريس إلى الدولتين تأتى فى إطار تنفيذ استراتيجية إدارة الرئيس جو بايدن للتعامل مع الأعداد القياسية من المهاجرين القادمين من دول أمريكا الوسطى.

وأشارت هاريس إلى الصحفيين لدى هبوطها من الطائرة بإبهامها ونقلت بلومبرج عنها قولها "أنا بخير.. أنا بخير".
المزيد من المقالات
x