وزير الخارجية : مجلس التنسيق السعودي الكويتي سيعزز الروابط التاريخية

وزير الخارجية : مجلس التنسيق السعودي الكويتي سيعزز الروابط التاريخية

الاحد ٠٦ / ٠٦ / ٢٠٢١


قال صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية أن انعقاد الاجتماع الأول لمجلس التنسيق السعودي الكويتي ، يأتي تعزيزاً للروابط الوثيقة والتاريخية والأخوة الراسخة التي تجمع الشعبين والبلدين الشقيقين.


مؤكداً أن المجلس التنسيقي سيعزز من مسيرة التنمية والتنسيق المشترك بين البلدين في العديد من المجالات، وسيساهم في دفعها نحو آفاقٍ أرحب، كما سينعكس إيجابًا على العمل الخليجي المشترك لتنعم دولنا وشعوبنا بمزيدٍ من الازدهار والرفاه.

وكان وزير الخارجية، قد استقبل في مقر الوزارة في الرياض اليوم، وزير الخارجية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء بدولة الكويت الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح، والوفد المرافق له.

وجرى خلال الاستقبال، عقد جلسة مباحثات رسمية أكد فيها الجانبان أهمية تعزيز مسيرة العمل المشترك بين البلدين الشقيقين، وذلك تنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وأخيه صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت ـ حفظهما الله ـ بما يترجم العلاقات الوطيدة والراسخة التي تجمع البلدين الشقيقين، ويحقق تطلعات الشعبين الشقيقين نحو مزيداً من التقدم والرفاه.

حضر جلسة المباحثات صاحب السمو الأمير سلطان بن سعد بن خالد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى دولة الكويت، ووكيل وزارة الخارجية للشؤن السياسية والاقتصادية السفير عيد بن محمد الثقفي.
المزيد من المقالات
x