الحبار «هاواي» في تجربة فضائية

الحبار «هاواي» في تجربة فضائية

السبت ٠٥ / ٠٦ / ٢٠٢١
أطلقت «سبيس إكس» إلى محطة الفضاء الدولية، صاروخا يحمل مستلزمات سلسلة من التجارب العلمية، بينها كمية من الحبار، من نوع هاواي القصير الذيل، بهدف دراسة تأثير انعدام الوزن في التفاعلات بين البكتيريا ومضيفيها.

وسيتم تعريض جزء من الحبار للبكتيريا بمجرد دخوله محطة الفضاء ، بينما سيبقى جزء آخر على حاله للمقارنة.


وقالت المسؤولة الرئيسة عن الاختبار جيمي فوستر إن «الحيوانات، ومنها البشر، تعتمد على الميكروبات؛ للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي والمناعي».

وأوضحت أن التجربة يمكن أن تساعد في المستقبل على تطوير تقنيات لحماية صحة رواد الفضاء المشاركين في مهمات طويلة المدى.
المزيد من المقالات
x