طالبان تستولي على مقاطعة أخرى في أفغانستان

طالبان تستولي على مقاطعة أخرى في أفغانستان

الاحد ٠٦ / ٠٦ / ٢٠٢١
ذكر مسؤولون أمس السبت أن مسلحي طالبان استولوا على مقاطعة أخرى في إقليم نورستان بشرق أفغانستان، ما يزيد من مكاسبهم العسكرية الأخيرة.

وقال عضو المجلس الإقليمي سعيد الله نورستاني: إن القوات الحكومية تخلت عن مقاطعة دواب الواقعة بالإقليم بعد عشرين يوما من المقاومة.


بحسب نورستاني، سد المسلحون كل طرق الإمداد إلى المقاطعة، ما دفع القوات الحكومية إلى إخلاء المقاطعة بعدما لم يتمكنوا من تلقي أي مؤن غذائية أو ذخيرة من الحكومة المركزية لنحو شهر.

وقال إسماعيل أتيكان، عضو البرلمان الذي يمثل الإقليم، إن القوات الحكومية غادرت المنطقة بدون قتال، بعد اتفاق توسط فيه شيوخ القبائل المحليون في المنطقة. وفي المقابل، لم يهاجمهم المسلحون أثناء الإخلاء.

وقال أتيكان إن المقاطعة تربط إقليمي بانجشير وباداخشان بنورستان ويشكل المسلحون الآن تهديدا على إقليم لغمان المجاور حيث إنهم حاصروا مقاطعة نورجرام في الإقليم.

وسقطت ثلاث مقاطعات حتى الآن في يد طالبان منذ مساء الخميس. أكد مسؤولون محليون سقوط مقاطعتين في إقليمي زابول واوروزجان بجنوب البلاد في وقت متأخر من الجمعة.

من جهة أخرى ذكر مسؤولون أفغان أمس أن ما لا يقل عن 13 مقاتلا مواليا للحكومة، بينهم قائد بارز، قتلهم سلاح الجو الأفغاني في إقليم بدخشان بشمال البلاد في حادث نيران صديقة.

وقال عضو المجلس الإقليمي أحمد جاويد مجاديدي والعضو البرلماني ذبيح الله عتيق: إن آخرين عدة أصيبوا في الحادث الذي وقع في مقاطعة كوهيستان بالإقليم مساء الجمعة.

وذكر عتيق الذي يمثل الإقليم في البرلمان أن القوات الموالية للحكومة بقيادة القائد أشور كانت عائدة إلى قاعدتها بعد عملية ضد مسلحي طالبان، عندما هاجمتهم الطائرات «عن طريق الخطأ».

وتابع: إن أحد المصابين لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بجراحه في وقت لاحق وأن هناك مصابا آخر لا يزال في حالة حرجة.

وأمس الجمعة، كان هناك تضارب في الأرقام بشأن الضحايا المدنيين خلال غارة جوية حكومية على طالبان في مقاطعة نهر السراج بإقليم هلمند جنوب البلاد.

غير أن عضو المجلس الإقليمي عطاء الله أفغان قال إنهم كانوا مقاتلين غير مسلحين تابعين لطالبان وكانوا يريدون تدمير ونهب نقط تفتيش عسكرية سقطت.
المزيد من المقالات
x