مطالبات "ألمانية - روسية" باستئناف الحوار بين البلدين

مطالبات "ألمانية - روسية" باستئناف الحوار بين البلدين

السبت ٠٥ / ٠٦ / ٢٠٢١
طالبت شخصيات من ألمانيا وروسيا خلال المنتدى الدولي الاقتصادي في سان بطرسبرج باستئناف الحوار بين البلدين.

تجدر الإشارة إلى أن ألمانيا أعلنت اعتزامها مقاطعة النسخة التالية من المنتدى كرد فعل على حظر ثلاث منظمات ألمانية غير حكومية في روسيا، وقوبل القرار الألماني بانتقادات.


وقال نائب رئيس مجلس الاتحاد الروسي كونستانتين كوساتشوف، في المنتدى:" الوضع الآن على النقيض، حيث يتطلب حوارا".

وقال المدير الألماني البارز كلاوس مانجولد إن على المختصين الجلوس إلى الطاولة وتوضيح الحدود التي تجاوزتها المنظمات الثلاث من وجهة نظر السلطات الروسية، والشؤون الداخلية التي تدخلت فيها، وانتقد إلغاء الجانب الألماني مشاركته في النسخة القادمة من المنتدى وقال إن الأمور لن تسير بدون حوار.

ويرى منتقدون للتصرف الروسي حيال المنظمات الألمانية غير الحكومية التي تعمل من أجل تنمية مجتمع مدني روسي ناضج، أن هذا التصرف علامة على تزايد التوجهات الاستبدادية في روسيا فضلا عن اضطرار العديد من وسائل الإعلام المستقلة إلى التوقف عن العمل بسبب قوانين جديدة مثيرة للجدل، وهو ما قوبل بانتقادات من جانب الحكومة الألمانية أيضا.

كان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أجرى محادثة مع رؤساء وكالات الأنباء العالمية، وبينها وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) مساء أمس الجمعة.

ودافع بوتين خلال اللقاء عن هذه القوانين بوصفها توفر الحماية لروسيا في مواجهة النفوذ الخارجي.

وأكد الرئيس الروسي الاستعداد للحوار مع ألمانيا " الشريك المهم".

يذكر أن بوتين كان أطلق منتدى بطرسبرج الاقتصادي بالمشاركة مع المستشار الألماني السابق جيرهارد شرودر قبل نحو 20 عاما.
المزيد من المقالات
x