بوتين: الشركات الأمريكية مهتمة بمواصلة العمل فى روسيا رغم القيود

بوتين: الشركات الأمريكية مهتمة بمواصلة العمل فى روسيا رغم القيود

السبت ٠٥ / ٠٦ / ٢٠٢١
قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن الطريقة لجذب الاستثمارات إلى روسيا من الدول "غير الصديقة" تكمن في التعاون مع الشركات والأشخاص في هذه الدول الذين لا يرون في روسيا عدوا، مشيرا إلى أن الشركات الأمريكية مهتمة بمواصلة العمل في روسيا ولا تريد خسارة مواقعها في هذا البلد رغم كل القيود السياسية.

وأضاف بوتين خلال مشاركته في الجلسة العامة لمنتدى سان بطرسبورج الدولي، وفقا لقناة روسيا اليوم الإخبارية، أمس الجمعة أن وفدا من رجال الأعمال الأمريكيين يحضر تقليديا منتدى بطرسبورج، ويضم هذا العام أكثر من 200 شخص، ما يجعل منه الوفد الأكثر تمثيلا في الفعالية.


وأشار إلى أن تعدد العملات التي تستخدم كاحتياطات في العالم سيضمن سلامة ومرونة الاقتصاد العالمي، قائلا إن استخدام واشنطن للدولار كأداة سياسية يضر بها.

وقال: "إذا رفضت صناعة النفط الدولار فستكون هذه ضربة خطيرة للغاية للعملة الأمريكية باعتبارها عملة احتياطية عالمية".

وردا على سؤال عن أجندة قمته مع بايدن، أعرب الرئيس الروسي عن رغبته في أن يناقش مع نظيره الأمريكي المسائل المتعلقة بالاستقرار الاستراتيجي وتسوية النزاعات الأكثر خطورة في العالم ومحاربة الإرهاب ومكافحة فيروس كورونا، بالإضافة إلى البيئة.
المزيد من المقالات
x