تحديث الضوابط الصحية بتعليق الحضور لمقرات العمل

تحديث الضوابط الصحية بتعليق الحضور لمقرات العمل

الجمعة ٠٤ / ٠٦ / ٢٠٢١
أعلنت هيئة الصحة العامة «وقاية»، تحديث الضوابط الصحية الخاصة بتعليق الحضور لمقرات العمل في القطاع العام والخاص وغير الربحي، خلال جائحة «كورونا»، للفئات الأكثر عرضة لخطر الإصابة.

وأوضحت الهيئة الفئات الأكثر عرضة لخطر الإصابة، وتضمنت الذين تجاوزت أعمارهم 60 عامًا، ومن يعاني من أمراض الرئة المزمنة أو الربو الشديد، وذلك لمن تم تنويمه في المستشفى مرة واحدة على الأقل في الستة الأشهر الماضية، ومن يعاني من الأمراض القلبية المزمنة، ومن تلك الأمراض «قصور في عضلة القلب، أمراض الشرايين التاجية مع وجود إصابة قلبية واحدة على الأقل خلال السنة الماضية»، ومن يعاني من نقص المناعة الوراثي، ومن يعاني من فقر الدم من نوعي «الثلاسيميا والإنيميا المنجلية».


وشملت من يعاني من مرض نقص المناعة المكتسبة، وزراعة الأعضاء، ومن يستخدم أدوية مثبطة للمناعة، وعقارات علاج السرطان، بالإضافة إلى المصابين بالسمنة المفرطة، وكان مؤشر كتلة الجسم لديهم أكبر من 40، كذلك من لديهم حالات طبية مزمنة كمرض السكري بنوعيه الأول والثاني غير المنضبط والذي استدعى التنويم مرة واحدة على الأقل خلال الستة الأشهر الماضية، ومرض ارتفاع ضغط الدم والذي استدعى التنويم مرة واحدة على الأقل خلال الستة الأشهر الماضية، ومن يعانون من أمراض الكلى المزمنة وتليف الكبد، بالإضافة إلى فئات ذوي الاحتياجات الخاصة الذين لا يستطيعون تطبيق التباعد الاجتماعي؛ بسبب الإعاقة الحركية، والذين لا يستطيعون تطبيق الالتزام بالإجراءات الوقائية بسبب الإعاقة الذهنية، مشددة على ضرورة إرفاق تقرير طبي لجهة العمل يثبت الحالة الصحية.

وبينت الهيئة أنه يستثنى من ذلك مكتملو جرعات التحصين أي من تظهر حالته «محصن» في تطبيق توكلنا لمرضى الغسيل الكلوي ومرضى السرطان النشط ومرضى زراعة الأعضاء ومصابو السمنة المفرطة، ومن تظهر حالته «محصن» محصن جرعة أولى، محصن متعاف في تطبيق توكلنا لبقية الحالات.
المزيد من المقالات
x