لجنة ثلاثية لضبط مخالفي «بيع حليب الإبل» عشوائيا

لجنة ثلاثية لضبط مخالفي «بيع حليب الإبل» عشوائيا

الخميس ٠٣ / ٠٦ / ٢٠٢١
عقد فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية، الاجتماع التحضيري الأول للجنة الرئيسية بالمنطقة، والمكونة من ثلاث جهات حكومية، برئاسة فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة، والمشكَّلة من أجل متابعة مخالفي بيع حليب الإبل العشوائي.

من ناحيته، أوضح مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية م. عامر المطيري، أن هذه اللجنة والمشكَّلة من «وزارة الداخلية وإمارة المنطقة الشرقية ووزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان»، وبرئاسة فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية، تأتي من أجل معالجة ظاهرة بيع حليب الإبل العشوائي على الطرقات.


وأفاد م. المطيري بأن هذه الظاهرة تشكل خطورة على الصحة العامة، مع انعدام النظافة في أماكن البيع، وكذلك الأدوات المستخدمة في تناول الحليب، والذي قد يكون سببًا في نقل كثير من الأمراض الخطيرة من الحيوان إلى الإنسان «الأمراض المشتركة»، وعلى رأسها الحمى المالطية «البروسيلا»، الليستيريا، والسالمونيلا.

وأوصى م. المطيري المشاركين بتطبيق الأنظمة والتعليمات تجاه هذه الظاهرة العشوائية ومعالجتها.

يُشار إلى أن مخاطر الإصابة بالأمراض التي يسببها تناول الحليب الخام أكثر بـ 100 مرة من مخاطر الإصابة بالأمراض نفسها في حال تناول الحليب المبستر، كما أن الحليب الخام مسؤول عن الإصابة بأكثر من نصف الأمراض المنقولة عن طريق الأغذية.

يذكر أن وزارة الداخلية كانت قد أصدرت في العام 2013 تعليمات بحظر بيع وتداول وتوزيع الحليب الخام لجميع الحيوانات، ومن بينها الإبل داخل المدن وخارجها ما عدا المشاريع المرخصة.
المزيد من المقالات
x