عراقيل في طريق «الاتفاق النووي».. والحرائق تحاصر إيران

عراقيل في طريق «الاتفاق النووي».. والحرائق تحاصر إيران

الجمعة ٠٤ / ٠٦ / ٢٠٢١
أعلنت وزارة الخارجية الألمانية أمس الخميس، أن محادثات فيينا حول إحياء الصفقة بشأن برنامج إيران النووي مكثفة، لكن لا يمكن التكهن بموعد تحقيق النجاح، كاشفة أن القضايا الحيوية في المفاوضات مع الملالي لم يتم حلها بعد.

وتواجه الجولة السادسة من المفاوضات عراقيل قبل إقامتها الأسبوع المقبل؛ إذ سيشهد اجتماع مجلس المحافظين في الوكالة الدولية للطاقة الذرية مناقشة ملف إيران بناء على تقريرين رفعهما أمين عام الوكالة رافايل غروسي قبل يومين، أفادا بعدم حصوله على معلومات تشرح سبب وجود آثار ليورانيوم مخصب في 3 مواقع إيرانية.


وكان المنسق الأوروبي لمحادثات فيينا إنريكي مورا، قد أعلن في وقت سابق أنه يتوقع التوصل لاتفاق مع إيران خلال الجولة المقبلة من المفاوضات في فيينا الأسبوع المقبل.

كما أعلنت الخارجية الأمريكية الأربعاء، أن الوفد الأمريكي لمحادثات فيينا حول الاتفاق النووي الإيراني سيعود الأسبوع المقبل إلى واشنطن للتشاور.

من جانبها، تواصل المعارضة جهودها لمنع إقامة الانتخابات الرئاسية، قابلتها استجابة واسعة النطاق من الشعب الإيراني لدعوة زعيمة المعارضة مريم رجوي للمقاطعة في جميع أنحاء البلاد، ورغم المخاطر والتهديدات من نظام الملالي نفذت شبكة منظمة «مجاهدي خلق» ومعاقل الانتفاضة داخل البلاد خلال الشهرين الماضيين، في عشرات المدن، حملات دعوة واسعة النطاق لمقاطعة الانتخابات بطرق مختلفة.

يذكر أن المنشورات الداعية لمقاطعة مسرحية الانتخابات مليئة بالتسجيلات ومقاطع الفيديو لجماعات المعارضة وشبكة منظمة مجاهدي خلق في جميع أنحاء إيران.

على صعيد آخر، تعيش إيران خلال أقل من 48 ساعة جحيمًا واسعًا بعد حريق ضخم بمصفاة نفطية جنوبي طهران، سبقه آخر بأكبر سفينة حربية إيرانية غرقت على إثره، وقبل ذلك بساعات قُتل طياران بسبب خلل فني في طائرة إيرانية مقاتلة.

وغرقت أكبر سفينة تابعة للبحرية الإيرانية في خليج عمان بعد أن اشتعلت النيران فيها الثلاثاء في ظروف غامضة، حسبما ذكرت وكالات الأنباء شبه الرسمية.
المزيد من المقالات
x