«إستراتيجية المكتبات» تسهم في تحقيق مستهدفات رؤية 2030

«إستراتيجية المكتبات» تسهم في تحقيق مستهدفات رؤية 2030

الخميس ٠٣ / ٠٦ / ٢٠٢١
ثمّن رئيس جمعية المكتبات والمعلومات السعودية د. إبراهيم بن محمد متنمبك، قيم التفاعل والشغف والتميز والثقة والإبداع، التي شكلت منطلقات إستراتيجية تطوير قطاع المكتبات، التي أطلقتها هيئة المكتبات مؤخرًا.

وقال متنمبك، الذي يشغل منصب المشرف على مكتب إدارة البيانات بجامعة الملك سعود: من الواضح أن المبادرات صُممت لترسم بوضوح المنهجية، التي تتبعها الهيئة للإسهام في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، ومنها على سبيل المثال لا الحصر: مبادرة تحفيز الابتكار في قطاع المكتبات، وتصميم وبناء خطط لتوليد الإيرادات المستدامة، إضافة لوجود عدد من المبادرات النوعية، ومنها تصميم وبناء منصة رقمية لتسويق فرص الاستثمار، وأتمتة المكتبات العامة، التي تُسهم جميعها في نهضة تنموية شاملة في إدارة المكتبات والمعلومات بالمملكة.


وأشار إلى أن مبادرة المكتبة الرقمية للأطفال، تعد من أهم هذه المبادرات؛ لاهتمامها بالنشء، وغرس حب القراءة والاطلاع في نفوسهم؛ حتى يكون هناك جيل مستعد للإسهام في نهضة هذا البلد الشغوف بالنجاح.

يذكر أن هيئة المكتبات وضعت 25 مؤشرًا للأداء لمتابعة التقدم في إحراز أهدافها ومبادراتها، لضمان إنجازها وفق المدة الزمنية، التي حددتها الإستراتيجية.
المزيد من المقالات
x