المحتوى المنشور بترخيص من الشريك التجاري. صحيفة وول ستريت جورنال

انخفاض أسعار متاجر التجزئة في المملكة المتحدة بوتيرة أبطأ خلال مايو

تراجعت بنسبة 0.6 % على أساس سنوي بين الثالث والسابع من الشهر الماضي.. مقارنة بهبوط قدره 1.3 % في أبريل

انخفاض أسعار متاجر التجزئة في المملكة المتحدة بوتيرة أبطأ خلال مايو

«كان مايو شهرا مشجعا آخر للمستهلكين في المملكة المتحدة، ممن يبحثون عن صفقات جيدة، حيث انخفضت الأسعار مرة جديدة». هيلين ديكنسون الرئيس التنفيذي لشركة بي أر سي

استمرت الأسعار في متاجر التجزئة في المملكة المتحدة في الانخفاض خلال شهر مايو الماضي، وإن كان بوتيرة أقل مما كانت عليه في الأشهر السابقة، وفقًا لآخر تقرير صادر عن شركة نيلسن آي كيو واتحاد التجزئة البريطاني.


وانخفضت أسعار التجزئة البريطانية بنسبة 0.6 % على أساس سنوي بين الثالث والسابع من مايو، مقارنة بانخفاض قدره 1.3 % في أبريل. ووجد التقرير أن الأسعار تراجعت بأبطأ وتيرة منذ فبراير 2020.

وقالت هيلين ديكنسون الرئيس التنفيذي لاتحاد التجزئة البريطاني: «لقد كان شهرًا جيدًا آخر للمستهلكين، الذين يبحثون عن صفقات جيدة، حيث انخفضت الأسعار مرة أخرى، وإن كان ذلك بوتيرة أبطأ من الشهر الماضي».

ووفقًا للتقرير، تباطأ الانكماش في القطاعات غير الغذائية بشكل أكبر خلال هذه الفترة، مع انخفاض الأسعار بنسبة 0.8 % على مدار العام، مقارنة بانخفاض بنسبة 1.7 % في أبريل، وهو أبطأ انخفاض يتحقق منذ مايو 2019.

وقالت ديكنسون: «بينما استمرت أسعار الملابس والأحذية في الانخفاض في مايو، فإن الزيادة في الطلب بعد رفع القيود الاجتماعية مباشرة عنت أن هذا الانخفاض كان أقل مما كان عليه في الأشهر السابقة».

وأوضح التقرير أن أسعار المواد الغذائية تراجعت بمعدل أبطأ أيضًا، مع انخفاض بنسبة 0.3 % في مايو، مقارنة بانكماش بنسبة 0.6 % في الشهر السابق.

وقالت ديكنسون: «عانت متاجر السوبر ماركت للحفاظ على حصتها في السوق، وإرضاء العملاء المقتصدين، من خلال الحفاظ على انخفاض الأسعار». ووجد التقرير أن شهر مايو كان الثاني على التوالي، الذي تتراجع فيه أسعار المواد الغذائية.

ومع ذلك، قد لا يتمكن المستهلكون من الاستمتاع بالأسعار المخفضة لمدة طويلة، طالما أن التكاليف تتزايد على تجار التجزئة، وذلك وفقًا لتحذيرات كل من شركة نيلسن آي كيو، واتحاد التجزئة البريطاني.

ووصلت الأسعار العالمية للأغذية في الوقت الحالي إلى أعلى مستوياتها منذ سبع سنوات، كما ارتفعت تكاليف الشحن ثلاثة أضعاف منذ عام 2019، وأسعار السلع الأساسية آخذة في الصعود هي الأخرى. وقالت ديكنسون: «من المحتمل أن نشهد ظهور تأثير هذه التكاليف في النصف الثاني من هذا العام، ومع بروز الآثار الاقتصادية الإضافية الناتجة عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) هذا الخريف، قد يضطر تجار التجزئة إلى تحميل بعض هذه التكاليف على نفقات عملائهم».
المزيد من المقالات
x