تنظيم لقاء تعريفي بـ «جائزة الحوار الوطني»

تنظيم لقاء تعريفي بـ «جائزة الحوار الوطني»

الأربعاء ٠٢ / ٠٦ / ٢٠٢١
نظم مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، أمس لقاء إعلامياً للتعريف بجائزة الحوار الوطني التي أطلقها مؤخرا، بحضور نائب الأمين العام للمركز إبراهيم العسيري، وعدد من كتّاب الرأي والمفكرين، وممثلي وسائل الإعلام المختلفة.

واستعرض العسيري، خلال اللقاء، مفاهيم وقيم الجائزة وأهدافها وفروعها ومرتكزاتها ومراحلها، إضافة إلى آليات تنفيذها واختيار المشاركين فيها، وكذلك ضوابط ومعايير وشروط التقدم لها، وأيضا الجوائز المعنوية والمالية، التي سيتم منحها للأعمال الفائزة، إضافة إلى النتائج المرجوة منها.


وأوضح أن جائزة الحوار الوطني تعد إحدى المبادرات الوطنية، التي أطلقها المركز لتحقيق أهدافه ورسالته بما يتماشى مع مرحلة التطوير والنمو، التي تشهدها المملكة في جميع المجالات تحقيقا لتطلعات رؤية المملكة 2030 في بناء مجتمع حيوي مزدهر.

وأكد أهمية الجائزة في تشجيع الإنجازات الوطنية المقدمة من المؤسسات الحكومية أو القطاع الخاص أو مؤسسات المجتمع المدني أو الأفراد، التي أسهمت بشكل مميز وفعال في تعزيز قيم التسامح والتعايش والتلاحم الوطني، التي يسعى المركز لترسيخها في المجتمع.

وتستند جائزة الحوار الوطني إلى أربعة مرتكزات، الأول على القيم الدينية والعربية المشتركة، التي يقتبس منها المجتمع السعودي ثقافته وعاداته الأصيلة، والثاني على رؤية 2030، التي تحمل تطلعات وطنية تهدف ليكون مجتمعنا نموذجاً في الازدهار والتسامح.

أما الثالث فيتمثل في إستراتيجية المركز في التنوع الكبير الذي تزخر به المملكة في مختلف مناطقها، الذي يمثل نموذجاً إيجابيا للتعايش والتلاحم، في حين يتمثل المرتكز الرابع في تعزيز قيم التسامح والتعايش والسلام.
المزيد من المقالات
x