غرق أكبر سفينة عسكرية إيرانية بمياه الخليج بعد انفجار وحريق

غرق أكبر سفينة عسكرية إيرانية بمياه الخليج بعد انفجار وحريق

الخميس ٠٣ / ٠٦ / ٢٠٢١
غرقت أكبر سفينة عسكرية إيرانية بعد انفجار وحريق في مياه الخليج العربي أمس بحسب ما ذكر موقع إيران انترناشيونال ووسائل إعلام حكومية إيرانية.

وبحسب الموقع الإيراني فقد أعلنت منطقة جاسك البحرية غرق السفينة الإيرانية «خارك» وأضافت أن «جهود إنقاذ السفينة خارك باءت بالفشل، وغرقت هذه السفينة في مياه المنطقة المذكورة».


وأكد الموقع أنه وبعد ورود أنباء عن انفجار وحريق على السفينة خارك وإصابة عدد من أفرادها، أكدت منطقة جاسك البحرية هذا الحريق في سفينة الجيش الإيراني.

وفي وقت سابق، يوم 9 مايو، أعلنت البحرية الإيرانية أن السفينة خارك قد أبحرت مؤخرا مع السفينة البرز في «مهمة تدريبية واستخباراتية وقتالية».

ومساء أمس الأول الثلاثاء وردت أنباء عن انفجار وحريق في السفينة خارك. وقالت بعض المصادر أيضا إن عددا من أفراد طاقمها أصيبوا في الانفجار والحريق.

وعقب صدور هذه التقارير غير الرسمية بساعات، أكدت إدارة العلاقات العامة بالمنطقة البحرية الثانية في جاسك وقوع «الحريق على متن السفينة خارك» في الساعات الأولى من صباح أمس الأربعاء، لكنها لم تذكر الانفجار.

وأضاف بيان المنطقة البحرية الثانية بجاسك أن السفينة خارك- وهي سفينة دعم لوجستي تدريبي للجيش وكانت تقوم بمهمة تدريب بحرية في المياه الدولية قبل أيام قليلة- اشتعلت فيها النيران قبل ساعات بالقرب من ميناء جاسك.

وتابع هذا البيان أنه بعد اندلاع الحريق في السفينة المذكورة بدأ فريق السيطرة على الأضرار بالسفينة في مكافحة الحريق، وأن عملية الإطفاء مستمرة.

شددت المنطقة البحرية الثانية لجاسك على أنه في هذا الحادث «لم تقع إصابات»، مضيفة أن «جميع الأفراد الذين كانوا يخضعون للتدريب تم إنزالهم بأمان ونقلهم إلى الشاطئ».

أكبر سفينة

وتعتبر «خارك» أكبر سفينة دعم لوجستي للجيش الإيراني، واشترتها طهران من بريطانيا عام 1977، وتسلمتها في العام 1984. وتزن تلك السفينة اللوجستية الحربية العملاقة 33 ألف طن، كما يبلغ طولها 207 أمتار، وعرضها 26.5 متر، وسرعتها نحو 39.8 كيلومتر في الساعة. وتضم منصة لهبوط المروحيات، كما تحمل على متنها 4 مدافع و4 رشاشات من عيار 12.7 ملليمتر.

تجدر الإشارة إلى أن الانفجار والحريق على متن السفينة خارك هو ثاني انفجار وحريق في سفن عسكرية إيرانية في أقل من شهرين. وكانت الحالة السابقة «انفجار في السفينة سافيز، وهي سفينة استطلاع تابعة للحرس الثوري» وكان وقع في البحر الأحمر 7 أبريل، وقال مسؤولون إيرانيون إنه نتج عن انفجار لغم بحري لاصق.
المزيد من المقالات
x